الثلاثاء, 5 يوليو 2022

هل يجب أن تقلق تويتر على سوقها في آسيا؟

اقرأ المزيد

من المعروف أن تويتر أصبحت معروضة للاكتتاب العام، أي أن أسهمها متاحة أمام العامة لشرائها، لكن المستثمرين يتساءلون متى يمكنهم تحقيق الربح، في الوقت الذي ستراقب فيه وال ستريت بكثب استراتيجية الموبايل للشركة.إذ يجب على جميع شركات التواصل الاجتماعي التركيز على ترويج نفسها على الموبايل، ولحسن حظ تويتر، فإنها ببداية موفقة، إذ أن 75 في المائة من مستخدميها يستعملون الموبايل للحصول على خدماتها، كما الإعلانات عبر الموبايل تشكل 55 في المائة من قطاع إعلاناتها.وأعلنت تويتر عن امتلاكها لشركة MoPub في شهر سبتمبرالمختصة بالإعلانات عبر الموبايل، مقابل 350 مليون دولار، وذلك دليل على إدراك الشركة حاجتها للتركيز على الموبايل بشكل أكبر.لكن مشكلة تويتر تتمثل في عدم لعبها دوراً كبيراً في آسيا، إذ تشير إحصائيات التكنولوجيا التي عملت شركة Gartner إلى أن آسيا تشكل أكبر سوق لإعلانات الموبايل بقطاع قدرت قيمته هذا العام لتبلغ 4.8 مليار دولار.وتبلغ نسبة تويتر في قطاع إعلانات الموبايل العالمي حوالي 2 في المائة، وهي نسبة ضئيلة مقارنة بما تحتله فيسبوك من 16 في المائة من قطاع الإعلانات عالمياً، و53 في المائة من جانب غوغل.وبهذا يجب على تويتر أن تضاعف جهودها لتزيد نسبة ترويجها عبر الموبايل، لكن تطبيقين بالذات يقفان عائقاً أمام انتشار إعلانات الشركة في آسيا، منها تطبيق Weibo الذي تملكه شركة SINA، ويقدم خدمة تشابه تويتر وهو أقرب للمدونات، بالإضافة إلى تطبيق WeChat التابع لشركة Tencent الذي يقدم خدمة المحادثة الفورية والتواصل.

ذات صلة Posts

المزيد