الأربعاء, 14 أبريل 2021

سوق الأسهم: 92.99 مليار سيولة نوفمبر..51% منها جديدة

اقرأ أيضا

متخصص في التحليل الفني

أنهى المؤشر العام تداولات نهاية شهر نوفمبر عند المستوى (8325) نقطة وهو أعلى اغلاق شهري لم يسجلها منذ عام 2008 في شهر اكتوبر، ويعتبر اغلاقاً ايجابياً في ظل الصعود مع تزايد السيوله الشهريه وارتفاع السيولة الايجابية في الدخول مما يدفع بالتفاؤل إلى تحقيق مستويات عليا وينبئ عن استقطاب السيولة الاستثمارية للسوق السعودي.

وعند مقارنة شهر اكتوبر كانت السيولة 78.240 مليار بينما نسبة السيولة الداخلة منها (39.944) مليار، كانت السيوله الخارجه منها (38.295) مليار ومع تحقيق المؤشر العام لقمم جديدة أيضاً نلاحظ ارتفاع صافي السيولة في شهر نوفمبر، حيث سجل المؤشر العام أعلى قمة (8425) نقطة مع ارتفاع صافي السيوله والتي سجلت بنهاية شهر نوفمبر (92.990) مليار ريال، حيث كانت السيولة الداخله (47.430) تعادل 51% مقابل السيوله الخارجه بمقدار (45.56) مليار ريال.

ومع الارتفاعات المتزنة وارتفاع معدل السيوله الايجابية يتبين لنا إنها ستكون هذه المناطق مناطق دعم مستقبلية وذلك لمحافظة السيولة الاستثمارية على مستويات هذه الارقام .

تبقى أمام المؤشر العام الاغلاق الأكبر والذي يتمثل بالاغلاق السنوي وتكون مستوى (8385) نقطة مقاومة سنوية يجب على المؤشر العام الاغلاق أعلى منها بنهاية تداول هذه السنة لكي يفتح المجال إلى تجاوز مستويات (10000) نقطة خلال التداولات القادمة.

وتشير المؤشرات إلى ايجابية القطاع البنكي وقطاع البتروكيماويات وقطاع الاتصالات لقيادة المؤشر العام وعمل التوازن عند حدوث جني الأرباح بتبادل الادوار فيما بينهم .

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد