الإثنين, 15 يوليو 2024

تويوتا تدشن كورولا 2014 الجديدة كلياً

FacebookTwitterWhatsAppTelegram

أطلقت شركة عبداللطيف جميل الجيل الحادي عشر من تويوتا كورولا الذي سجل العديد من الأرقام القياسية لتضيف معلماً جديداً في مسيرة النجاح التي سطرها هذا الطراز وبيع قرابة 40 مليون مركبة على مدى 47 عاماً، وذلك بتقديم مفهوم أكثر جرأة وديناميكية، والارتقاء بمفهوم هذه السيدان الأسطورية لدى المستهلكين بشكلٍ غير مسبوق.

وخلال حفل التدشين، صرح المهندس عادل عزت، المدير العام التنفيذي للتسويق بشركة عبداللطيف جميل “كورولا باتت تعرف بإنجازاتها القياسية منذ أن بدأ إنتاجها في العام 1966م، وقد شهد إطلاق أول كورولا 1,3 مليون مواطن ياباني، ومن المذهل معرفة أن 80% من مركبات تويوتا التي تم إنتاجها خلال الفترة 1986م و2006م ما تزال تسير على الطرق اليوم. وبفضل النجاح الذي حققته كورولا، تفوقت شركة عبداللطيف جميل بعلاقتها المتميزة مع شركة تويوتا للسيارات التي تعود لأكثر من نصف قرنٍ مضى”.

ويأتي إطلاق كورولا 2014 خلال احتفالية خاصة شهدها أبطال عالميون عرفوا بقدرتهم على كسر الأرقام القياسية مثل بيلي وينغروف، الذي يحمل رقمين عالميين، ويعتبر أول لاعب بمهارات حرة ينضم لفريق كرة القدم محترف وهو نادي توتنهام هوتسبر. وإلى جانب بيلي، حضر جيريمي لينش الذي فاز بقلوب متابعي برنامج Britains Got Talent 2008 واشتهر على موقع اليوتيوب بمقاطعه التي تجاوزت مشاهداتها 20 مليون مرة.

اقرأ المزيد

ويشير شينيشي ياسوي، كبير المهندسين بشركة تويوتا للسيارات “أعتقد أن التصميم الجديد يفصح بوضوح عن أصالة كورولا المتوارثة عن سابقاتها، التي تعزز المفاهيم والتقنيات التي تسبق عصرها، وبالتالي إنتاج أفضل السيارات مبيعاً في العالم. والآن، تمر هذه الأصالة بعصرٍ جديد، ومع طراز العام 2014م، أنا واثق أننا طورنا السيدان الحادية عشرة التي تنمي الإحساس بالمتعة وراحة البالة والفخر”.

من جهته، أوضح نوبويوكي نيغيشي، الممثل الرئيسي للمكتب التمثيلي لشركة تويوتا في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: “تقدم مركبة تويوتا كورولا 2014 تصميماً مميزاً مع مظهر فريد يفصح عن إطلالة رياضية أكثر رقياً لتكمل التطور الذي تشهده علامة تويوتا مؤخراً من خلال إطلاق منتجات تركز بشكل أكبر على التصميم المتميز. كورولا الجديدة تستند إلى سمعة المركبة الأسطورية لتقدم أقصى درجات المتانة والموثوقية مع إدخال تحسينات مهمة على جميع جوانبها الهندسية والتصميمية”.

ذات صلة

المزيد