الثلاثاء, 16 يوليو 2024

الزامل: الملك طالب الوزراء بالاستفادة من كل ريال في الميزانية

FacebookTwitterWhatsAppTelegram

أكد الدكتور عبدالرحمن بن عبدالله الزامل رئيس مجلس إدارة غرفة الرياض متانة وقوة الاقتصاد الوطني ورسوخ أسسه وأركانه، وقال إن ما حملته الميزانية العامة للدولة لعام 2014م كأكبر ميزانية في تاريخ المملكة، والتي أعلن عنها خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز ـ حفظه الله ـ خلال جلسة مجلس الوزراء التي عقدت بحضور ولي العهد والنائب الثاني، تجسد قوة اقتصادنا وتبشر بالمزيد من النماء والرخاء للمملكة ولشعبها، وبمستقبل أكثر إشراقاً ينعم فيه المواطنون بالرفاهية والازدهار.

وفي قراءة عامة لما تضمنته أرقام الميزانية الجديدة لاحظ الزامل في تصريح صحفي استمرار نهج المملكة للنمو المتصاعد في الميزانية خلال السنوات الأخيرة وهو ما يعكس حرص القيادة الرشيدة على مواجهة متطلبات التطور والاحتياجات المتزايدة للشعب السعودي، حيث رصدت الميزانية مبلغ 855 مليار ريال للإنفاق، بزيادة 35 ملياراً عما رصد لميزانية العام الحالي، كما رأت القيادة أن تكون ميزانية العام الجديد متوازنة لا تتضمن عجزاً أو فائضاً، حيث خصصت مبلغ 855 ملياراً للموارد.

ولمس رئيس غرفة الرياض من مضامين كلمة خادم الحرمين الشريفين التي وجهها للمواطنين خلال جلسة مجلس الوزراء لإعلان الميزانية حرصه ـ أيده الله ـ على تحقيق جملة من الثوابت تجاه أبناء شعبه من أهمها توفير فرص العمل للمواطنين ومعالجة اختلال سوق العمل، واستمرار الإنفاق على المشاريع الداعمة لمسيرة التنمية المستدامة، وتحسين مستوى الخدمات للمواطنين، وخصوصاً في قطاعات التنمية البشرية والبنية الأساسية والخدمات الاجتماعية، مع التركيز على التنمية البشرية في التعليم والصحة والتدريب، وتحسين وتطوير الخدمات البلدية والبنية الأساسية .

اقرأ المزيد

No Content Available

وأكد الزامل على أهمية الرسالة التى وجهها خادم الحرمين الشريفين للوزراء والمسؤولين بالتأكيد على الحرص على حسن كفاءة تنفيذ ما احتوته الميزانية من برامج ومشاريع انمائية لضمان استفادة المواطنين من كل ريال ودعاهم رعاة الله إلى استنهاض قدرات الجهات الحكومية كلها بتنفيذ كلاً ما يخصه والاهتمام بالاجتماع والاستماع للمواطنين .

وأكد الزامل تفاؤل قطاع الأعمال بالمملكة واعتزازه بنظرة التقدير التي تتعامل بها الدولة مع القطاع ونظرتها لدوره النشط في قيادة مشاريع التنمية الاقتصادية والاجتماعية، باعتبار القطاع الخاص لاعباً رئيسياً في تنفيذ مشروعات التنمية، وقال إن ذلك تجلى فيما ذكره خادم الحرمين الشريفين من أن الدولة عازمة على تعزيز التكامل بين القطاعين العام والخاص، وأكد الزامل أن القطاع الخاص حريص على مواصلة أداء دوره ورسالته وشراكته مع القطاع العام في القيام بمشروعات التنمية الاقتصادية بما ينعكس إيجابياً على رفاهية ورخاء المواطن السعودي.

ذات صلة

No Content Available
المزيد