الثلاثاء, 20 أبريل 2021

سابك.. إلى متى ستستمر القيمة الدفترية بالتضخم!

اقرأ أيضا

حققت الشركة السعودية للصناعات الأساسية «سابك « أرباحاً تبلغ حوالي 19,07 بليون ريال خلال التسعة أشهر من هذا العام مقارنة بحوالي 18,89 بليون ريال خلال نفس الفترة من العام الماضي أي بنسبة نمو إيجابي عند حدود 0,95%. كما حققت أرباحاً تبلغ حوالي6,47 بلايين ريال خلال الربع الثالث من هذا العام مقارنة بحوالي 6,31 خلال الربع المقابل من العام الماضي وبنسبة نمو إيجابي أيضاً عند حدود 2,54%. وبالمقابل حققت نمو إيجابي بأرباح الربع الثالث بنسبة 7,12% مقارنة بالربع الثاني من هذا العام والذي كان عند حدود 6,04 بلايين ريال.حسبما تناولته “الرياض”.

وقد أتت الأرباح المحققة خلال التسعة أشهر أقل بقليل من 64% من رأسمالها المُصدر والبالغ 30 بليون ريال. ولا شك أن هذه النتائج الإيجابية التي تتزامن مع ارتفاع التدفقات النقدية الناتجة من أنشطة التشغيل والذي يعني مقدرتها العالية على توليد تدفقات نقدية ذات جودة عالية تفي باحتياجاتها بأنشطتها الاستثمارية وعلاوة على ذلك تتولد لها تدفقات نقدية حرة تدعمها بتخفيض نسب مديونيتها ودفع توزيعات نقدية لحملة أسهمها يُحتم عليها التفكير باتخاذ قرار استراتيجي يتمثل برفع التوزيعات النقدية لحملة أسهمها بنسبة تفوق 50% من القيمة الأسمية للسهم كما درجة عليها بالسنوات الماضية أو رفع رأسمالها بمنح سهم لكل ثلاثة ليصل رأسمالها إلى 40 بليون ريال لمواكبة دخول طاقات إنتاجية جديدة خلال الفترات القادمة في ظل تراجع نسب المديونية خاصة مع وصول معدل تمويل إجمالي الموجودات بالمطلوبات إلى 39% متزامناً هذا التراجع بالمديونية مع تضخم بالقيمة الدفترية التي وصلت بنهاية سبتمبر إلى 49,95 ريال وتوفر سيولة عالية للشركة 52 بليون ريال واستثمارات بمرابحات إسلامية بحوالي 10,6 بلايين ريال.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد