الأربعاء, 12 مايو 2021

56 مليار حجم التجارة السعودية -الألمانية نهاية 2013

كشف أندرياس هيرجنروتر مفوض الصناعة والتجارة الألمانية في السعودية عن أن التبادل التجاري بين السعودية وألمانيا سيصل إلى 11 مليار يورو ”56,1 مليار ريال” بنهاية عام 2013، مشيراً إلى أن الصادرات الألمانية للسعودية تبلغ عشرة مليارات يورو، فيما تبلغ قيمة الصادرات السعودية إلى ألمانيا نحو مليار يورو.

اقرأ أيضا

وأوضح أن إجمالي التجارة البينية بين البلدين في 2012 بلغت نحو تسعة مليارات يورو. وأكد أن ألمانيا هي الشريك التجاري الثالث للسعودية، بعد الولايات المتحدة الأمريكية والصين، مشيراً إلى أنها الشريك التجاري الأول مع السعودية على مستوى أوروبا، وقال: ”في عام 2012 حقق الاقتصاد الألماني المرتبة الثانية في الصادرات على مستوى العالم، فقد بلغ حجم الصادرات الألمانية الإجمالية مبلغ 1.1 تريليون يورو”.

وأشار إلى أن الشركات الألمانية اشتهرت بأن منتجاتها ذات جودة عالية، كما أن ألمانيا نشطة في نقل التقنية والمعرفة والمعارض التجارية. وكشف في احتفالية أقيمت أمس في الرياض عن تفاصيل المعرض التجاري العالمي الذي تنظمه هيئة المعارض الألمانية في هانوفر، التي تعتبر أكبر أرض للمعارض التجارية في العالم، وذلك خلال الفترة من 19 إلى 23 آيار (مايو) 2014، تحت شعار ”الكفاءة الذكية – المتكاملة”، ويشمل المعرض جميع الجوانب من إمدادات الطاقة، والتشغيل الآلي، وتكنولوجيا المعلومات واللوجستيك.

وأوضح أن اللوجستية هي عامل رئيس لتحقيق التنمية الاقتصادية وتشجيع الاستثمار الناجح. وذكر أن ألمانيا صنفت في المرتبة الرابعة في مؤشر الأداء اللوجستي في البنك الدولي، والتطوير والتنمية اللوجستية هي بالتأكيد أحد الأسباب الرئيسة للنجاح الاقتصادي.

وقال أيضاً إن مكتب الاتصال الألماني السعودي للشؤون الاقتصادية سينظم وفدا تجارياً من رجال الأعمال السعوديين لزيارة معرض هانوفر. حيث يتمتع العارضون في معرض 2014 بعرض منتجاتهم على مساحة عرض قدرها 160 ألف متر مربع.

كما يشارك في المعرض إضافة إلى الشركات الوطنية شركات عالمية من إيطاليا وفرنسا، والمملكة المتحدة، وهولندا، والسويد وإسبانيا. وبالتالي تتاح الفرصة للمصنعين الأوروبيين في المعرض بالتعرف على الكفاءة جنباً إلى جنب مع الشركات الألمانية.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد