الإثنين, 12 أبريل 2021

مجلس الغرف يبهر الحضور بإدراته لمؤتمر اقتصاديات الشرق الاوسط

اقرأ أيضا

بشراكة فاعلة مع صندوق النقد الدولي ومؤسسة التمويل الدولية ودعم كامل من وزارة المالية نجح مجلس الغرف السعودية أمس في تنظيم وإدارة أضخم فعالية اقتصادية دولية يعقدها بمقره ” مؤتمر اقتصاديات الشرق الاوسط ودور القطاع الخاص”، الذي أحتشد لحضوره نحو 700 مشارك من داخل وخارج المملكة.

وبهذه المناسبة عقد رئيس مجلس الغرف المهندس عبدالله بن سعيد المبطي والأمين العام المهندس خالد العتيبي لقاءاً مع فريق عمل المؤتمر للاحتفاء بهذا النجاح ، حيث أثني ” المبطي” على فريق العمل والجهود المقدرة التي بذلها في سبيل الإعداد والتحضير للمؤتمر منوهاً باشادات المسئولين على أعلى المستويات بالمؤتمر والصورة المشرفة التي خرج بها المؤتمر، من ناحيته قال ” العتيبي” بأن إدارة المؤتمر تمت باحترافية عالية على كافة المستويات وأعطت انطباع جيد لدى المشاركين والمتابعين للمهنية العالية التي يدير بها المجلس فعاليات ضخمة بهذا المستوى.

وكانت التحضيرات لهذا المؤتمر بدأت منذ صدور التوجيه السامي الكريم رقم ( 11038 ) وتاريخ 22 / 3 / 1434هـ ، القاضي بالموافقة على قيام المؤتمر ، حيث تم تشكيل 13 لجنة تضم نحو 80 موظفاً وموظفة ، تولت تلك اللجان مهام التحضير والإعداد للمؤتمر والتواصل مع الجهات المعنية داخل وخارج المملكة وتنسيق مشاركة الضيوف واستضافتهم واستقبالهم وتحديد أجندة وأعمال المنتدى ودعوة قطاعات الأعمال والشخصيات الهامة بالمملكة وعمل التجهيزات الفنية واللوجستية داخل مقر المجلس.

واستمر عمل الفرق على مدى 6 اشهر باجتماعات أسبوعية لمتابعة سير العمل والتحضيرات ، وبفضل الله اولاً والخبرة التراكمية لموظفي المجلس في تنظيم وإدارة الفعاليات الكبيرة وعبر بروفات عملية لأنظمة التسجيل وتقنيات الصوت والصورة والنقل التلفزيوني عبر قاعات المجلس والتجهيزات الأخرى أطمئن المجلس للتحضيرات قبل انطلاق المؤتمر بأيام وشكل ذلك دعم كبير لنجاح المؤتمر وتلافي أي إخفاقات.

اللافت في المؤتمر توظيف المجلس لتقنيات تقنية عالية حيث أنشأ موقعاً الكترونياً للمؤتمر استقبل من خلال طلبات التسجيل والتأشيرات والضيافة بالفنادق ، بالإضافة لتوظيفه مواقع التواصل الاجتماعي كتويتر ويوتيوب والانستغرام لنشر معلومات وأخبار المؤتمر ، ونجح وبشكل كامل في إدارة الفعالية بصورة الكترونية وتقنية عالية المستوى .

وتمثلت ملامح النجاح في حجم الحضور اللافت الذي فاق 700 مشارك ومستوى المتحدثين الرفيع وعددهم 28 متحدثاً من 16 بلداً ومشاركين من نحو 24 بلدأ من مختلف دول العالم ،حيث أثروا حوارا متعمقا حول قضايا القطاع الخاص في منطقة الشرق الاوسط ، كما أديرت عملية استقبال الضيوف باحترافية عالية ولفت انتباه الحضور الهدايا الراقية المقدمة لهم ومن ضمنها هدية لمنتجات الأسر المنتجة كدعم من المجلس لتلك الأسر بالإضافة للتنسيق العالي الذي تم مع الجهات الشريكة والإدارة الرشيدة للوقت ولجلسات المؤتمر وتنظيم الحضور داخل القاعات والمشاركات والمداخلات وضبط محاور المؤتمر وتوجيهها ببرنامج علمي محكم للوصول للغايات المنشودة من المؤتمر بجانب التجهيزات التقنية وتوفير خدمات الانترنت للضيوف مركز إعلامي متكامل.

ولا يغفل دور الرعاية التجارية للمؤتمر والإعلامية من صحيفة الاقتصادية وقناة الاقتصادية السعودية والدعم والمؤازرة من هيئة الإذاعة والتلفزيون ووزارة الإعلام وجميع الصحف والقنوات السعودية والدولية في إبراز المؤتمر وتغطية فعالياته والمساعدة على انتشار أخباره على المستوى المحلي والدولي.

الإشادة بالمؤتمر جاءت من مسئولين سعوديين ومن مسئولي صندوق النقد الدولي ومؤسسة التمويل الدولية ووزارة المالية والمشاركين في المؤتمر وكذلك الإعلاميين والحضور، حيث ثمنوا مستوى التنظيم الجيد والاحترافية في إدارة المؤتمر.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد