الخميس, 15 أبريل 2021

“الإسكان” تتحمل أعباء قروض تمويلية للمواطنين

كشفت مصادر تمويلية وعقارية مطلعة إلى أن هناك تنسيقا يتم حاليا بين وزارة الإسكان وصندوق التنمية العقارية والبنوك، برعاية من مؤسسة النقد، لدعم التمويل العقاري للمواطنين، وإيجاد حلول تمويلية إسكانية تمكن المواطنين من الحصول على قروض تمويلية تساهم في سرعة تشييد مساكن لهم، على أن تتحمل وزارة الإسكان أعباء تلك القروض، وهذه خطوة تمويلية جديدة، تضاف إلى جانب برنامج القرض الإضافي الذي تتيحه المصارف للمواطنين. وقالت المصادر: إن وزارة الإسكان سوف تتحمل تبعات هذه القروض التي تقدمها البنوك من فوائد وأعباء مصرفية، لتخفيف العبء عن كاهل المواطنين.حسبما تناولته “عكاظ”.

اقرأ أيضا

إلى ذلك، تعتزم وزارة الإسكان تنظيم ندوة في 18 ديسمبر الجاري تضم مطورين دوليين ومحليين وعقاريين لدعم وتطوير الوحدات السكنية والأراضي التابعة للوزارة، وهناك دعم للمطورين من صندوق التنمية العقارية ضمن برنامج الدعم لتنفيذ الوحدات السكنية منخفضة التكلفة. وشرعت الوزارة في تنفيذ برنامجها لإنشاء وحدات سكنية للمواطنين إلى جانب تطوير الأراضي وتوفير البنية التحتية لها لسرعة البناء فيها، مقابل قرض وأرض، وفقا للتوجيهات السامية، كما أن الصندوق العقاري يواصل مسيرته في تقديم القروض العقارية الميسرة وفق التسلسل الرقمي. وفي سياق ذي شأن متصل، تبحث أمانة جدة مع الجهات الخدمية إيصال الخدمات لمخططات المنح البلدية وغيرها ليستفيد منها المواطنون في البناء عليها.

وقال خبراء في العقار: إن كثيرا من المخططات ينتظر هذه الخدمات لكسر الأسعار المرتفعة للأراضي والتي أضحت تفوق إمكانات المواطن العادي.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد