ارتفاع مؤشر الرقم القياسي العام لأسعار الجملة بـ 0.8% في نوفمبر

سجل مؤشر الرقم القياسي العام لأسعار الجملة لشهر نوفمبر 2013 مقارنة بنظيره من العام السابق ارتفاعاً بنسبة 0.8% ، ويعزى ذلك إلى التغيرات التي شهدتها الأقسام الرئيسية المكونة له.

وأوضحت مصلحة الإحصاءات العامة والمعلومات في تقريرها الشهري لوكالة الأنباء السعودية أن الأقسام الرئيسية المكونة للرقم القياسي التي حققت ارتفاعا في نوفمبر الماضي كانت المشروبات والدخان بنسبة 5.2% ،قسم الآلات ومعدات النقل بنسبة ارتفاع 3.3% ،قسم المواد الغذائية والحيوانات الحية بنسبة 2.7% ،قسم الزيوت والدهون الحيوانية والنباتية بنسبة 0.7% ،قسم السلع المصنعة المصنفة حسب المادة بنسبة 0.6% ،فيما كان قسم المواد الأولية باستثناء المحروقات الأقل ارتفاعا بنسبة 0.1%.

وقالت أن عددا من الأقسام شهدت تراجعا متفاوتا في شهر نوفمبر الماضي كان أبرزها قسم السلع الأخرى الذي تراجع بنسبة 23.1% ،قسم المواد الكيميائية والمنتجات ذات الصلة بنسبة تراجع 3.1% ،قسم السلع المصنعة المتنوعة بنسبة 2.9% ،فيما ظل قسم المحروقات المعدنية والمنتجات ذات الصلة عند مستوى مؤشره القياسي السابق ولم يسجل أي تغير نسبي يذكر.

وأشارت مصلحة الإحصاءات العامة والمعلومات في تقريرها , إلى أن مؤشر الرقم القياسي العام لأسعار الجملة لشهر نوفمبر2013م بلغ (158.3) نقطة ، مقابل (159.5) لشهر أكتوبر 2013م وهو ما يعني انخفاضاً في مؤشر نوفمبر الماضي بنسبة 0.7% قياساً بمؤشـر أكتوبر 2013م.

وعزت المصلحة ذلك إلى التغيرات التي شهدتها الأقسام الرئيسية المكونة للرقم القياسي لأسعار الجملة وكان أبرزها تراجع قسم السلع الأخرى بنسبة 5.0% ، وقسم المواد الغذائية والحيوانات الحية بنسبة 2.8% ،و قسم المشروبات والدخان بنسبة 1.4% ، وقسم السلع المصنعة المتنوعة بنسبة 1.1% ،و قسم الآلات ومعدات النقل الذي تراجع بنسبة 0.4% ،وقسم المواد الأولية باستثناء المحروقات بنسبة 0.2%.

وعلى العكس من ذلك حققت عدد من الأقسام ارتفاعا ومن بينها قسم المواد الكيميائية والمنتجات ذات الصلة بنسبة 2.9% ،و قسم الزيوت والدهون الحيوانية والنباتية بنسبة 0.3% ،وقسم السلع المصنعة المصنفة حسب المادة بنسبة 0.2% ،فيما ظل قسم المحروقات المعدنية والمنتجات ذات الصلة عند مستوى مؤشره القياسي السابق ولم يسجل أي تغير نسبي يذكر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد