الأحد, 16 مايو 2021

لجنه وزارية لتجديد محطات التحلية .. وإجراء مسح لاحتياجات المناطق

أكد الدكتور عبدالرحمن آل ابراهيم محافظ المؤسسة العامة لتحلية المياه المالحة أن هناك لجنه مشكلة من وزارات المياه والبترول والمالية لمناقشة حاله المحطات التحلية والتي انتهى عمرها الافتراضي والذي كان 25 عام وتم تجديدها لتصل إلي 35 عام لتجديدها، مشيرا إلى أن هناك نظرة شمولية لهذة المحطات وأن التحدي الاكبر امام المؤسسة هو الاستمرار بنفس كمية الوقود وبرفع انتاج المياه إلي 50% والكهرباء إلي 100%، كاشفاً إلى أن المؤسسة ستحتفل قريبا بمرور 40 عام على انشاءها.

اقرأ أيضا

وأبان آل ابراهيم أن التنسيق موجود بين الجهات الحكومية وهناك فرصة لتنسيق أكبر مستقبلا في ظل الحراك الحالي وهناك لجان استيراتيجية ومفاضلة للمياه الجوفية أو المحلاه والاهم هو أن نضمن وجود المياه بميزان استيراتيجي، مؤكدا أن هناك خطة استيراتيجيه لتنويع مصادر الطاقة في المحطات وأن المحطات تستهلك 300 الف برميل بترول مكافى وأن 50% من الاستهلاك من الغاز.

وقال أنه قريبا سيتم افتتاح أكبر محطة تحلية مياه بالطاقة الشمسية بالعالم في محافظة الخفجي بسعة 30 الف متر مكعب وهناك مباردة اخرى مع مدينه الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية لانشاء محطة بالمنطقة الغربية بسعة 300 الف متر مكعب .

واشارإلى أن المؤسسة عملها ينحصر بالمياه المحلاه وايصالها للمناطق الاخرى وأغلب المدن الساحلية فقيرة بالمياه وأن هناك خطة اسيتراتيجية واجراء مسح كامل لجميع احتياجات المناطق من المياه المحلاه وهناك حاليا 1000 كيلو من التمديدات عبر الجبال بتكلفة نقل 10 ريال وهي مكلفة جدا وأن المديريات المياه والامارات تنسق لمعرفة احتياجات المناطق والقرى وسيتم قريبا افتتاح شبكة نقل بين الطاقة والباحة بسعة 80 الف متر معكب وهي مشاريع كثيرة لدى المؤسسة تسعى لانجازها.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد