الأربعاء, 12 مايو 2021

الأسهم الأوروبية تتراجع لتوقعات بقرب إنهاء التحفيز الأمريكي

تراجعت الأسهم الأوروبية اليوم الخميس مع تعزز التوقعات بأن مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) سيبدأ تقليص إجراءات التحفيز في وقت أقرب من التقديرات السابقة بعد أن أصبح من المرجح ترشيح شخصية مؤيدة لتشديد السياسة النقدية لمنصب نائب رئيس البنك.

اقرأ أيضا

وبحلول الساعة 0804 بتوقيت جرينتش تراجع مؤشر يوروفرست 300 لأسهم الشركات الأوروبية الكبرى 0.3 بالمئة إلى 1252.29 نقطة.

ودعم سهم فورتوم المؤشر بصعوده 6.5 بالمئة بعد أن قالت شركة المرافق الفنلندية التي تسيطر عليها الدولة إنها اتفقت على بيع شبكة الكهرباء التابعة لها في فنلندا إلى كونسورتيوم سومي باور نتوركس مقابل 2.55 مليار يورو (3.52 مليار دولار).

وقال مصدر مطلع يوم الأربعاء إن ستانلي فيشر المحافظ السابق لبنك إسرائيل المركزي قد تلقى عرضا ليصبح نائب رئيس مجلس الاحتياطي وهو يعتبر أقل تأييدا للتيسير النقدي من جانيت يلين المرشحة لرئاسة البنك المركزي الأمريكي.

وجاءت الأنباء في ساعة متأخرة من يوم شهد أكبر تراجع للأسهم الأمريكية في شهر بعد إبرام اتفاق أولي بشأن الميزانية مما يعني تلاشي أحد أسباب استمرار التحفيز الاقتصادي بوتيرته الحالية. وعانت الأسهم الآسيوية أيضا جراء بواعث القلق من تقليص التحفيز.

وسينصب الاهتمام على بيانات مبيعات التجزئة وطلبات إعانة البطالة الأمريكية التي تصدر يوم الخميس ويقول المتعاملون إن من شأن أرقام قوية أن تعزز وجهة النظر بأن مجلس الاحتياطي قد يبدأ تقليص مشتريات السندات – المعروفة بسياسة التيسير الكمي – بحلول اجتماعه المقرر في الأسبوع القادم.

وقال باترك لاتشفورد من مونيكس كابيتال ماركتس “مازلنا لا نعرف إن كان قرار بدء تقليص التيسير الكمي سيعلن بحلول ذلك الوقت لكن عدم التيقن هو الذي ينال من الأسواق حاليا.

“هناك ما يشير أيضا إلى أن اتفاق الكونجرس على الميزانية الاتحادية … يعزز فرص تحرك سريع.”

وفي أنحاء أوروبا فتح مؤشر فايننشال تايمز 100 البريطاني منخفضا 0.3 بالمئة وهبط مؤشر داكس الألماني 0.4 بالمئة وكاك 40 الفرنسي 0.2 بالمئة.

(إعداد أحمد إلهامي للنشرة العربية – تحرير سه

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد