الأحد, 28 فبراير 2021

تغطية 124 منشأة صغيرة ومتوسطة ببرنامج كفالة في منطقة القصيم

5

اقرأ أيضا

كشفت ندوة نظمتها لجنة شباب الأعمال بغرفة القصيم بالتعاون مع البنك الأهلي التجاري أن عدد الكفالات الممنوحة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة في منطقة القصيم منذ نشأة البرنامج عام 2006م وحتى نهاية الربع الأول من العام الحالي 2014م بلغت 231 كفالة بقيمة 117 مليوناً و 756 ألف ريال استفادت منها 124 منشأة بقيمة تمويلية بلغت 283 مليوناً و347 ألف ريال، وقال نائب الأمين العام لغرفة القصيم عبدالرحمن الخضير في مستهل الندوة التي أقيمت في مقر الغرفة الرئيس بمدينة بريدة وأدارها أمين عام اللجنة الإعلامية المصرفية طلعت زكي حافظ وبحضور رئيس لجنة شباب الأعمال بالغرفة عُمر بن إبراهيم العُمري أن برنامج كفالة يمثل صورة نموذجية من صور التجارب الناجحة التي جسدت معنى الشراكة الحقيقية بين القطاعين العام والخاص لإحداث التنمية الشاملة والمستدامة وان الندوة تهدف إلى رفع مستوى وعي شباب الأعمال بالحلول التمويلية التي توفرها مثل هذه البرامج لأصحاب المنشآت الصغيرة والمتوسطة الذي يشكل قطاعها جزءا كبيرا في السوق المحلي والاقتصاد الوطني.كما تناولته “الرياض”.

من جانبه أشار مدير برنامج كفالة بالبنك الأهلي التجاري فواز خياط أن البرنامج يعد احد مبادرات التعاون بين وزارة المالية والبنوك والمصارف السعودية للحصول على تمويلات وفق الضوابط الإسلامية بهدف مساعدة المنشآت الصغيرة والمتوسطة في توسيع نشاطها والارتقاء بقدراتها التنافسية موضحا مميزات البرنامج وإغراض وأنواع التمويل وشروطه لافتا إلى أن أساسيات ومفاهيم برنامج كفالة واحدة وأن التسهيلات تختلف من بنك لآخر لأهداف تنافسية، منوها بأن البرنامج لا يكفل بعض الأنشطة كالتي يزيد حجم مبيعاتها عن 30 مليون ريال أو التي لا تمثل قيمة مضافة للاقتصاد.

من ناحيته بين رئيس فريق الائتمان في صندوق لتنمية الصناعية السعودي عبدالله الخلف أن المنشآت الصغيرة و المتوسطة تمثل قرابة 905 من إجمالي عدد القطاعات العاملة بالمملكة تستوعب 805 من حجم العمالة بالسوق المحلي وتساهم بنحو 30% من إجمالي قيمة الناتج المحلي، كاشفاً عدد الكفالات التي قدمها البرنامج في عموم مناطق المملكة بلغت 7932 كفالة لعدد 4371 منشأة بقيمة تمويلية بلغت أكثر من 3 مليارات و 900 مليون ريال وأن قطاع البناء والتشييد احتل المرتبة الأولى بعدد 185 كفالة تلاه قطاعات التجارة والخدمات والسياحة والنقل والتخزين والتبريد.

هذا وكان رئيس دائرة المنشآت الصغيرة والمتوسطة في البنك الأهلي حسن حماد قد أشار في محور حديثة بالندوة إلى وجود 26194 منشأة صغيرة ومتوسطة بالمملكة مبينا أن آليات دعمها عبر المبادرات الحكومية وغير الحكومية تسبق التمويل التجاري وتتعداه إلى التدريب العلمي للحد من ارتفاع درجة المخاطر التي تعد واحدة من موانع التمويل وان برنامج كفالة يغطي 80% من قيمة التمويل المطلوب للمنشاة فردية كانت أو شركات.

وفي ختام الندوة أكد رئيس لجنة شباب الأعمال أن البرامج التمويلية فتحت آفاقا واسعة أمام شريحة عريضة من المجتمع وتقدم وحلولا مصرفية ناجحة تسهم بصور مباشرة في الارتقاء بمستوى خدمة المنشآت لجمهور العملاء.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد