السبت, 27 فبراير 2021

أسعار المنازل في بريطانيا ترتفع 1000 دولار يومياً

 

اقرأ أيضا

بريطانيا منازل

تواصل أسعار العقارات في بريطانيا عموماً، ولندن على وجه الخصوص ارتفاعاتها الصاروخية، وسط طفرة كبيرة في الطلب عليها من قبل المستثمرين المحليين والأجانب إلى جانب المستهلكين العاديين، حيث أظهرت أحدث الأرقام أن متوسط أسعار المنازل في لندن ارتفعت خلال الشهر الماضي بواقع 588 جنيه إسترليني (ألف دولار تقريباً).

وبحسب أرقام رسمية صادرة عن دائرة تسجيل الأراضي في بريطانيا فإن الطلب القوي على العقارات في لندن والذي تجاوز المعروض أدى إلى ارتفاعها بنسبة 4.2%، وهو ما يعني الزيادة اليومية المشار إليها إلى متوسط أسعار المنازل في لندن.

وبهذا الارتفاع فإن متوسط أسعار المنازل في العاصمة لندن يكون قد ارتفع بنسبة 17%، مقارنة بما كان عليه في نفس الوقت من العام الماضي، ليصل إلى مستوى 435 ألف جنيه إسترليني (730 ألف دولار).

وبهذه الأسعار المرتفعة أصبحت أسعار المنازل في لندن خارجة عن متناول يد غالبية سكان المدينة العاديين، حيث إن عملية التمويل المصرفي لأي منزل تحتاج لدفعة أولى متوسطها 87 ألف جنيه إسترليني، على أن موافقة أي بنك على التمويل تحتاج إلى دخل مالي لا يقل عن100 ألف جنيه سنوياً، وهو ما يعني أن الغالبية الساحقة من سكان لندن أصبحوا غير قادرين على شراء مساكن لهم.

ونقلت جريدة “التايمز” البريطانية عن المديرة التنفيذية لحملة “لندن أولاً” البارونة فالانتاين قولها إن “الأرقام تؤكد أننا أصبحنا بحاجة ماسة لحل مشكلة الإسكان والتعامل مع الارتفاع المفرط في الأسعار”.

وأضافت: “لندن تعاني من ضعف في المعروض من العقارات، ونحتاج لبناء نحو 50 ألف منزل جديد في العاصمة سنوياً، ونحن حالياً نقوم ببناء نصف ذلك”.

يشار إلى أن بريطانيا تعتبر الوجهة المفضلة لكثير من المستثمرين الخليجيين والروس والصينيين، خاصة الراغبين في الاستثمار بالقطاع العقاري، وهو ما يساهم في مزيد من الارتفاع في أسعار المساكن بالمملكة المتحدة.

وقال وسيط عقاري عربي في لندن لــ”العربية.نت” إن الشهور الأخيرة شهدت تدفقاً من جانب الكثير من المستثمرين الخليجيين الذين اشتروا عقارات في لندن، وخاصة في منطقة وسط المدينة التي تشهد أكبر الارتفاعات.

وذكر الوسيط أن أحد هؤلاء المستثمرين اشترى عقاراً في غرب لندن بـ600 ألف جنيه إسترليني، فباعه بعد شهور قليلة مقابل 800 ألفاً، مسجلاً مكاسب بأكثر من 33% خلال مدة لا تزيد عن ثلاثة شهور فقط، مشيراً إلى أن المكاسب التي يوفرها قطاع العقارات لا تتوفر في أي قطاع آخر بالوقت الراهن، وهو ما يغري المستثمرين.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد