الأربعاء, 3 مارس 2021

إسمنت العربية وشركة ايكيا السعودية تدعمان إطلاق 6 شركات تقنية ناشئة

200

اقرأ أيضا

تحت رعاية المهندس عادل بن محمد فقيه، وزير العمل، تم تخريج ستة شركات تقنية سعودية ناشئة من برنامج مسرعة الأعمال Flat6Labs Jeddah، التي أسستها شركة قطوف الريادة، خلال حفل الـعروض التقديمية Demo Day، حيث تمثل هذه الشركات الدفعة الثانية من الشركات الناشئة التي استطاعت أن تجتاز جميع مراحل التدريب والإعداد و التي تمكنهم من خوض غمار التحدي الحقيقي وهو إنجاح أعمالهم التجارية، و الذي يتحقق من خلال الابتكار المستمر لمنتجاتهم وخدماتهم والاستحواذ على شرائح أكبر من السوق داخل وخارج المملكة. وبدعم من ” برامج المسؤولية الاجتماعية لدعم ريادة الأعمال ” من شركة إسمنت العربية وشركة ايكيا السعودية، استطاع القائمون على مسرعة الأعمال Flat6Labs Jeddah، الاستثمار والتدريب والتوجيه للشركات السعودية المتخرجة، بالتعاون مع شركائهم Flat6Labs Cairo ، محاكين برنامج مماثل في وادي السيليكون الأمريكي والذي يُعِد الشركات الناشئة خلال 90 يوما.

وشملت الشركات الناشئة المتخرجة مجموعة متنوعة من الأعمال التجارية المبتكرة والمؤسسة من قبل رواد أعمال سعوديين، حيث تضمنت منصة التعليم والتوجيه المهني، منصات التوظيف، إعادة التدوير وحلول الإعلانات، منصات الألعاب المحلية، والمنصات الثقافية على الإنترنت وأخيرا، خدمات الحلول السحابية.

وقطوف الريادة وهي من شركات القطاع الخاص السعودية الرائدة في مجال دعم ريادة الأعمال، لم تأسس أول مسرعة أعمال،Jeddah Flat6Labs على مستوى المملكة العربية السعودية فحسب، بل استطاعت أيضاً تخريج 11 فريقا ناشئاً في قطاع التقنية في السعودية في أقل من 9 أشهر.

و الجدير بالذكر، أن مجموع ما تم استثماره في هذه الشركات الناشئة هو أربعة ملايين ريال سعودي، بالإضافة إلى تقديم خدمات أخرى مثل المكاتب المجهزة، والتكفل بالتسجيل القانوني للشركات وتقديم الخدمات الاستشارية الفنية والتقنية والقانونية، وتقديم دعم إضافي على شكل خدمات تقنية وإمتيازات تقدر قيمتها بنحو 170,000$ من خلال الشبكة العالمية لمسرعات الأعمال، Global Accelerator Network, GAN، والتي تضم في عضويتها أكبر 50 مسرعة أعمال في العالم.

وبالإضافة إلى التمويل المبدئي والخدمات والامتيازات التكنولوجية والتدريب على الأعمال التجارية الريادية، قدمت مسرعة الأعمال Jeddah Flat6Labs، أكثر من 120 ساعة من التدريب في التخصصات التجارية المختلفة من خلال 20 مرشداً، وجميعهم من رجال الأعمال السعوديين وكبار التنفيذيين والذين يملكون خلفيات تجارية غنية ومتنوعة بالإضافة إلى بصمة في قطاع الأعمال في المملكة.

من ناحية أخرى، دعمت شركة قطوف الشركات الناشئة التي تخرجت من مسرعة الأعمال Flat6Labs Jeddah من خلال المشاركة في المسابقات والأحداث الإقليمية والعالمية الخاصة بريادة الأعمال، مثل لو ويب في باريس، عرب نت، ومؤخرا منتدى المشاريع MIT للمنطقة العربية والذي ضم أكثر من 4,000 مشارك، وكذلك مؤتمر المستثمرين الأفراد 2014 MENA Angel Investors Summitم، الذي عقد في القاهرة والبحرين على التوالي.

وتحدثت طوبى تركلي، الشريك المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة قطوف عن نجاح Flat6Labs Jeddah، قائلة ))إذا أردنا لريادة الأعمال أن تنمو، فنحن بحاجة إلى زيادة الزخم و التنسيق مع أصحاب المصلحة وتوفير الموارد المطلوبة، فهذه هي اللبنات الأساسية التي من شأنها دعم رواد الأعمال السعوديين ليتمكنوا من إطلاق أعمالهم، والتي سوف تؤدي بالضرورة إلى إيجاد فرص عمل ذات جودة عالية في السوق السعودي)). وأضافت، ((تجمعت كل هذه العناصر معا من خلال ” برامج المسؤولية الاجتماعية لدعم ريادة الأعمال ” التابعة لشركة إسمنت العربية وشركة ايكيا السعودية وكذلك Jeddah Flat6Labs، حيث كانت ثمرة هذا العمل المشترك، إطلاق 11 شركة سعودية ناشئة في مجال التقنية في أقل من 9 أشهر)).

شركة “استديو آية”، Aya Gamesهي استوديو ألعاب ترفيهية واجتماعية تعمل من خلال منصة الهاتف النقال، حيث تسعى لتقديم منتجاتها للعالم العربي وهي مصممة خصيصا لتتماشى مع لغة وثقافة المنطقة. أما شركة “التفان” المطورة DDC فتوفر الحلول التثقيفية حول البيئة وإعادة تدوير النفايات، كما وتستخدم النفايات من المصدر من أجل تبسيط جمعه وتوجيهه إلى شركة إعادة التدوير الصحيحة.

أما شركة اجادة Soft Ejadah، فهي تسعى لتقدم الدعم للقطاعات التجارية في المنطقة العربية من خلال خدمة وحلول البرمجيات عالية الجودة للشركات الصغيرة والمتوسطة.

وشركة “ارث” IRTH تقدم برامج التبادل الثقافي وتجمع بين الترفيه وبناء المعرفة، حيث تهتم بالفرد الذي يسعى للترحال من أجل التعرف على التاريخ والتشييد المعماري للحضارات، أو السفر الفريد الذي يخرج عن النمط التقليدي. شركة “نجيد” Nujeed هي أول منصة سعودية للتوظيف على الانترنت تسعى لسد الفجوة القائمة بين حاجات الشركات الخاصة المحلية والعثور على المواهب السعودية من خلال خدمة المطابقة بين الحالتين السابقتين.

أما شركة “سمارتبل” SmartAble فهي منصة تهدف إلى حل الإشكالية المحيطة بالإرشاد التربوي في المملكة العربية السعودية والمنطقة من خلال ما يسمى بـ “gamification”، وهي تطبيق عناصر نموذجية من المنافسة (مع الآخرين) لتشجيع مشاركتهم في النهج التوجيهي التربوي في التعليم الثانوي والجامعي.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد