السبت, 27 فبراير 2021

نيلسون العالمية: 78 % معدل رضا المستهلكين عن وكلاء السيارات في السعودية

moooooooooo

اقرأ أيضا

كشف فيصل أبوشوشة رئيس اللجنة الوطنية لوكلاء السيارات التابعة لمجلس الغرف السعودية للدورة الماضية، إن استبيانا قامت به شركة عالمية متخصصة لقياس رضا المستهلكين عن أداء وكلاء السيارات في المملكة أظهر أن معدل رضا الزبائن عن أداء وكلاء السيارات 78 في المائة.

ووفقا لصحيفة”الاقتصادية”وصف أبوشوشة النتائج التي خرجت بها شركة نيلسون العالمية بالإيجابية، ويفتخر بها أعضاء اللجنة، وتؤكد رضا الزبائن عن أداء الوكلاء الذين يعملون بشكل دائم ومستمر لتقديم أفضل الخدمات التي ينشدها المستهلك من شركات السيارات.

وكانت شركة نيلسون العالمية قد قامت منتصف عام 2013م بإجراء استبيان وجهاً لوجه لقياس رضا المستهلكين عن أداء وكلاء السيارات في السعودية، وطبقت في هذا الاستبيان كل المعايير العالمية الخاصة بها، وأظهرت نتائج الاستبيان أن معدل رضا الزبائن عن أداء وكلاء السيارات 78 في المائة، وأن أدنى مستوى للرضا كان 66 في المائة وأعلاه 94 في المائة، كما أشارت نتائج الاستبيان إلى أن هناك 70 في المائة من المستهلكين يرغبون في مواصلة التعامل مع الوكيل الحالي.

وقد قامت شركة نيلسون بعمل استبيانات لقياس رضا المستهلكين في معظم أنحاء العالم ولمختلف الشركات والمؤسسات الحكومية والخاصة، فهي تعمل منذ أكثر من 90 عاما في هذا المجال، وتنتشر مكاتبها في أكثر من 100 دولة حول العالم، ويوجد لديها 40 ألف موظف، وقد عملت مع أكثر من 20 ألف شركة ومؤسسة حكومية وخاصة حول العالم، كما أنها قامت بإجراء أكثر من خمسة آلاف استبيان لرضا الزبائن، وتعد واحدة من الشركات المدرجة في سوق نيويورك للأسهم.
وعاد فيصل أبوشوشة ليؤكد: “سنعمل باستمرار لتحسين هذه النسب، خصوصاً أنه كلما زاد رضا الزبائن زادت المبيعات، فالمستهلك هو الزبون الأول لشركة السيارات، ومن خلاله يتم دفع أجور العاملين، وهو الذي يستثمر مبالغ كبيرة في الحصول على سيارة، لذلك فخدمته وإسعاده هدف استراتيجي ورئيس لدى جميع وكلاء السيارات العاملين في المملكة التي يتسم سوقها بالتنافسية العالية والبقاء فيها للأصلح”.

كما أشار إلى اعتزاز أعضاء اللجنة بأن عدد الشكاوى على الوكلاء بموجب بيان وزارة التجارة الصادر في 20 أيار (مايو) 2014م وهو 4270 شكوى وبلاغا خلال النصف الثاني من 2013، وذلك مقابل الملايين من التعاملات التي تتم بين الوكلاء والزبائن، إضافة إلى وجود ثمانية ملايين سيارة في طرقات المملكة بموجب إدارة المرور الصادر عام 1423هـ، إذ إن البيان يؤكد أن هناك 24 شكوى يومياً.

يذكر أن اللجنة الوطنية لوكلاء السيارات إحدى اللجان المنبثقة من مجلس الغرف السعودية وتقوم اللجنة بتمثيل وكلاء السيارات أمام الجهات الحكومية والإعلام، كما تقدم برامج مشتركة لخدمة المستهلك والوكلاء الذين يعملون في المملكة منذ أكثر من 75 عام، ويساهمونا في توفير أكثر من 100 ألف فرصة عمل لأبناء الوطن في قطاع السيارات.

ذات صلة

التعليقات 1

  1. حسان سالم says:

    كلام فارغ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد