الأحد, 28 فبراير 2021

متخصص:المملكة تحقق تفاعلا مع مبادرات الصحة والنظافة والبيئة وتمكين المرأة

5555

اقرأ أيضا

كشف مدير عام شركة يونيليفر السعودية ياسر جوهرجي خلال اللقاء السنوي الأول لبرنامج “خطة يونيليفر للمعيشة المستدامة”الذي نظمته الشركة في مدينة جدة، مؤخرا، أن المملكة حققت تفاعلا ملحوظا مع المبادرات المتعلقة بثلاث مواضيع حيوية، أولها الصحة العامة والنظافة الشخصية وثانيها محور تعزيز الثقافة البيئية السليمة في مواضيع الطاقة والمياه والنفايات، وصولا إلى ثالث المواضيع المرتبط ببرامج تطوير ودعم مبادرات خلق فرص عمل جديدة وخصوصا في مجال تمكين المرأة.

وأشار جوهرجي إلى أن “أكثر من 2 مليون شخص من مناطق المملكة المختلفة قد تأثر بشكل ايجابي بمبادرات الصحة العامة والنظافة الشخصية التي تم اطلاقها ضمن برنامج “لايفبوي”الذي تم تفعيله في المدارس والمراكز التجارية والمطاعم منذ العام 2012، وكذلك خلال موسم حج العام 2013، حيث تم تثقيف المجتمع بأهمية تنظيف اليدين، خصوصا وأن 20% من الأطفال ما بين 5-12 عاما ، يعانون من أمراض الإنفلونزا في منطقة الشرق الأوسط، وأن أغلبية أفراد المجتمع يستخدمون الماء فقط لتنظيف اليدين معتقدين بأن الماء قاتل للجراثيم، وهو مفهوم خاطئ يعمل على انتشار الأمراض نتيجة لهذا السلوك غير الصحي”مشيرا إلى أن حملة لايفبوي التوعوية ضد مرض الكورونا جاءت في السياق نفسه حيث نجحت في نشر التوعية حول كيفية الوقاية من المرض ما بين أكثر من 70 ألف فرد خلال فترة وجيزة.

وأوضح جوهرجي “أن مبادرات التوعية البيئية حققت تجاوبا من الفئات المستهدفة من أبناء المجتمع مع اطلاق الحملة المشتركة ما بين يونيليفر السعودية وشركة المياه الوطنية والتي قدمت عدة أنشطة متنوعة في مجال التثقيف بقضايا شح المياه وندرتها، حيث ألقت الحملة الضوء على أهمية تعديل سلوك الأفراد خلال استهلاكهم للمياه، فكل 12–15 دقيقة يقضيها الفرد عند الاستحمام تستهلك كميات كبيرة من المياه، في الوقت الذي يساعد تحديد وقت الاستحمام بأربعة دقائق فقط في تقليل الهدر لحوالي 130 لترا”.ويستهدف البرنامج إلى تثقيف 2 مليون شخص حول قضايا توفير المياه ووقف الهدر بحلول العام 2020م.

وفيما يخص المبادرات المصممة لتمكين الكفاءات السعودية، وخصوصا البرامج المخصصة للمرأة، أشار جوهرجي إلى أن المبادرة المشتركة التي أسستها “خطة يونيليفر للمعيشة المستدامة” بالتعاون مع برنامج باب رزق جميل، تحت اسم “بداية” “تستهدف تمكين 6500 إمرأة سعودية من إدارة عملها الخاص في العام 2020، حيث ما تزال حوالي 6 ملايين امرأة لا يعملون أو يقومون على إعالة أنفسهم”، مشيرا إلى أنه تم تسجيل أكثر من 40 إمرأة في برنامج “بداية”يندرجون ضمن برامج متنوعة لتعزيز مهاراتهم وتأهيلهم لإدارة أعمالهم الخاصة، حيث ترى إحدى (هاجر فلاتة)إحدى المستفيدات من المبادرة إلى أن”برنامج بداية أعطاها المهارات والأدوات اللازمة التي تحتاجها لمواصلة الطريق نحو تحقيق هدفها لبدء مشروع خاص في المستقل القريب.”

وكانت يونيليفر قد كشفت خلال اللقاء السنوي الأول لبرنامج “خطة يونيليفر للمعيشة المستدامة” عن استراتيجيتها في مجال الاستدامة في كل من السعودية ومنطقة الشرق الأوسط وإفريقيا والتي تتضمن تنفيذ خطة عمل تم اطلاقها العام 2010م تشمل تنفيذ عدد من المبادرات النوعية للتغيير والشراكات الحيوية التي تم تطويرها بالتعاون مع جهات حكومية وهيئات تنموية وغير حكومية تستهدف المجتمع وتمتد مراحل تنفيذها حتى العام 2020م.

عرض IMG_1367.jpg

 

 

 

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد