السبت, 6 مارس 2021

بنك الرياض ينظم لقاءً للمصرفية الإسلامية في حائل

66
عقد بنك الرياض وضمن سلسلة لقاءاته وندواته التوعوية وتفعيلاً لقنوات تواصله مع عملائه، لقاءً للمصرفية الإسلامية في مدينة حائل تحت عنوان “التمويل العقاري: أحكام وضوابط” وذلك بمشاركة رئيس الهيئة الشرعية للمصرفية الإسلامية لدى بنك الرياض فضيلة الشيخ عبدالله بن سليمان المنيع، وعضو الهيئة الشرعية للمصرفية الإسلامية لدى بنك الرياض فضيلة الشيخ الدكتور عبدالله بن محمد المطلق.

اقرأ أيضا

وشهد اللقاء الذي حظي بمتابعة وحضور جمع غفير من عملاء البنك والمهتمين بقطاع المصرفية الإسلامية، استعراضاً للمعايير والأحكام الشرعية الأساسية التي تستند إليها الممارسات العملية لنشاط المصرفية الإسلامية ببنك الرياض وما ينتج عنها من خدمات ومنتجات تمويلية لا سيما في مجال التمويل العقاري، مصممة لتلبية احتياجات العملاء الحاليين والجدد، ومنسجمة مع أحكام الشريعة الإسلامية وفق صيغها المجازة، كمنتج الإجارة مع الوعد بالتمليك، ومنتج الموصوف بالذمة، ومنتج تمويل الملاك، ومنتج التمويل الاضافي الخاص بصندوق التنمية العقاري لغرض توفير الحلول الميسّرة لتمكينهم من امتلاك الوحدات العقارية التي تلائمهم.

كما وتم خلال اللقاء تقديم شرح واف لأبرز الإنجازات والتطورات التي حققها قطاع المصرفية الإسلامية لدى بنك الرياض، وما اتخذه من إجراءات وخطوات عملية لتعزيز كفاءة المنتجات والخدمات التمويلية والاستثمارية الإسلامية التي يعنى البنك بتقديمها لمنح عملائه قيمة مُضافة وإحاطتهم بالمزيد من المزايا النوعية التي تثري تجربتهم المصرفية والتمويلية ضمن هذا القطاع الحيوي.

وأشاد رئيس وأعضاء الهيئة الشرعية خلال اللقاء بالجهود المتواترة التي تبنّاها بنك الرياض على صعيد تطوير مفهوم صناعة المصرفية الإسلامية، وتوسيع نطاقها وأدواتها عبر ابتكار المزيد من الخدمات والمنتجات التمويلية لمواكبة الطلب المتنامي في السوق المحلية على المنتجات التمويلية والاستثمارية الإسلامية لتلبية المتطلبات العصرية لأفراد المجتمع.

وأشار سامي العثمان مدير المصرفية الإسلامية في بنك الرياض إلى أن بنك الرياض الذي يبرز اليوم كرائد للمصرفية الإسلامية في المملكة، يعمد وبشكل دائم إلى تطوير آلياته المعتمدة لمزاولة نشاطه في مجال المصرفية الإسلامية وتحديداً فيما يتعلق بجانب التمويل العقاري الذي بات يستحوذ على حصة متفوقة من قطاعات التمويل وأولويات العملاء، معتبراً أن إقامة هذا اللقاء يندرج تحت مظلة لقاءات التواصل المباشرة التي يحرص البنك على إقامتها بشكل دوري مع عملائه الحاليين والمُحتملين انطلاقاً من أهميتها في تمتين العلاقة القائمة بين الجانبين، وبفضل ما تتيحه من فرصة للتعريف بالمستجدات التي تحكم أنشطة البنك، وما يطرحه من حلول مبتكرة تواءم تطلعاتهم.

 

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد