السبت, 27 فبراير 2021

5 أسباب منطقية لإنخفاض تصنيف موقعك الإلكتروني

التسويق-الإلكتروني

اقرأ أيضا

ينبغي لك إعداد استراتيجية متكاملة وقوية، وتعتمد على دراية كافية بكيفية التسويق الإلكتروني للمنتجات، لتحسين تصنيف موقعك الإلكتروني. وإذا فوجئت بانخفاض التصنيف من دون علمك بطبيعة الأسباب التي أدت إلى ذلك، معنى ذلك أن عليك إعادة التخطيط لاستراتيجية أكثر نجاحاً.

نستعرض لكم هنا بعض الأسباب التي توضح انخفاض ترتيب موقعك، والإجراءات التي يمكن اتخاذها في كل حالة، وفق موقع “فوربس”:

1. عدم تطبيقك الصحيح أو الكامل لمحاور تحسين مستوى الموقع في نتائج البحث الثلاث.

وهذه المحاور هي:

-استراتيجية المحتوى: هل تقوم بنشر محتوى جيد باستمرار، ويتم عرضه بشكل فعَال على موقعك الإلكتروني، أو من خلال مصادر نشر خارجية؟ وما هي الكلمات الرئيسة التي يبحث عنها زبائنك وزوار موقعك الإلكتروني؟

-(الروابط المرتدة- Inbound Links): تعد هذه الروابط من أهم الأدوات التي يستخدمها (جوجل) و(بنغ-Bing ) للدلالة على أهمية أحد المواقع أو الصفحات. فهل تستخدم طرق مشروعة لإنشاء روابط ذات كفاءة عالية في موقعك الإلكتروني؟ أم تركز على عدد هذه الروابط بغض النظر عن كفاءتها وجودتها؟

– وسائل التواصل الاجتماعي: هل تعمل على نشر محتوى موقعك الإلكتروني من خلال مواقع التواصل الاجتماعي؟ وهل تقوم ببناء روابط اجتماعية وتجارية قوية عن طريق التواصل مع الزبائن على هذه المواقع؟ وهل أسست قاعدة من المتابعين لمنشوراتك؟ يعد ذلك من أهم الوسائل التي يمكن العمل بها لتحسين ترتيب الموقع في نتائج البحث.

2. منافسوك يتفوقون عليك من حيث معدل الإنفاق على خطط التطوير:

إذا كنت في موضع تنافسي مع مواقع أخرى، فمن المرجح أن منافسيك ينفقون أموالاً طائلة على حملات تحسين مواقعهم الإلكترونية في نتائج البحث. لذلك حتى لو كنت تنفق المال على حملتك الخاصة، فإن ترتيب موقعك الإلكتروني قد ينخفض، في حال كان منافسوك ينفقون مالاً أكثر على حملاتهم.

واعلم أن الشركات الكبيرة ذات الصناعات المربحة، تنفق عشرات ومئات الآلاف من الدولارات شهرياً على حملاتها التسويقية. أما بالنسبة للشركات الصغيرة، فمن الأفضل أن تركز على توظيف الكلمات الرئيسة التي تستهدف الزبائن، فهذه الطريقة أفضل وأقل تكلفة من محاولة التنافس مع الشركات الكبيرة.

3. منافسوك يتفوقون عليك:

قد يكون السبب الكامن وراء انخفاض ترتيبك في نتائج البحث، هو أن منافسيك يعملون بشكل أفضل منك، وليس بالضرورة أنهم ينفقون مالاً أكثر منك على حملاتهم.

لذلك، يجب عليك الاطلاع على منجزاتهم، وأخذ الإجراءات اللازمة لاستعادة القدرة على المنافسة.

4. ظهور تأثيرات سلبية لجهود سابقة في محاولة تحسين الموقع الإلكتروني في نتائج البحث:

قد تكون تخليت عن استراتيجياتك وخططك القديمة، لتطوير موقعك، إلا أن نتائج ذلك تظهر حتى هذه اللحظة، كأن تلاحظ انخفاضاً مفاجئاً وكبيراً في التصنيف.

وللتأكد من عدم الاستمرار في التأثر بالعواقب، عليك إجراء الآتي:

-إزالة الروابط ذات الجودة المنخفضة.

-تجديد محتوى موقعك الإلكتروني.

– تغيير النص الذي تستخدمه للربط الداخلي وجعله أكثر عفوية.

5. قد يكون ذلك الانخفاض مجرد انحسار طبيعي في نتائج البحث:

كما هو الحال مع سوق الأوراق المالية، يمكن لتقلبات التصنيفات أن تتغيير يوماً بعد يوم، وحتى ساعة تلو ساعة. فإذا لاحظت انخفاضاً طفيفاً في التصنيف، لا تشعر بالذعر، ما دمت تسلك الاتجاه الصحيح في التطور العام.

وفي حال لاحظت انخفاضاً حاداً ومفاجئاً، عليك اتخاذ الإجراءات المناسبة في أقرب وقت ممكن. وفي هذه الحالة، تنفيذك للاستراتيجيات المبينة سابقاً سيعيدك إلى المسار الصحيح.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد