الأربعاء, 3 مارس 2021

تخصيص 4 أسهم لكل مكتتب في اكتتاب مجموعة الحكير

الحكير

اقرأ أيضا

كشف ياسر بن عثمان الرميان العضو المنتدب للسعودي الفرنسي كابيتال المستشار المالي ومدير بناء سجل الأوامر مدير الاكتتاب ومتعهد التغطية لاكتتاب شركة مجموعة عبدالمحسن الحكير للسياحة والتنمية عن إغلاق الاكتتاب العام في أسهم الشركة يوم 3/6/2014م بنجاح كبير، حيث بلغت نسبة التغطية في أسهم الشركة المطروحة لاكتتاب المكتتبين الأفراد 329% ووصل عدد المكتتبين 1.69 مليون مكتتب قاموا بضخ 1,367 مليون ريال للاكتتاب في 8,250,000 سهم من الأسهم المخصصة للمكتتبين الأفراد بسعر 50 ريال سعودي للسهم، والتي تشكل نصف الأسهم المطروحة للاكتتاب العام البالغ 16.5 مليون سهم تمثل في مجملها 30% من أسهم الشركة.

وبلغت نسبة المكتتبين عن طريق الوسائل الالكترونية 94.47% بينما بلغت نسبة المكتتبين في فروع الجهات المالية المستلمة 5.53%، وقد خصص 4 اسهم للشخص الواحد و 9 اسهم للشخصين و 49 سهماً للعشرة اشخاص.

السعودي الفرنسي كابيتال:تخصيص 4 أسهم لكل مكتتب في اكتتاب مجموعة الحكير

وبناءً على ما هو مذكور في نشرة الاصدار، فقد تم تخصيص 8.25 مليون سهم والتي تمثل 50% من اجمالي الأسهم المطروحة للاكتتاب العام للمكتتبين الأفراد، بينما تم تخصيص 6.6 مليون سهم والتي تمثل 40% من اجمالي الاسهم المطروحة للاكتتاب للصناديق الاستثمارية العامة، كما تم تخصيص 1.65 مليون سهم والتي تمثل 10% من اجمالي الاسهم المطروحة للاكتتاب لباقي المكتتبين من شريحة المؤسسات المكتتبة.

وأعرب الرميان عن شكره وتقديره لكافة الجهات الرسمية ممثلة بهيئة السوق المالية والجهات المستلمة على المرونة التي اتسمت بها، والنجاح الذي لاقته، معربا عن جزيل شكره لشركة “مجموعة عبدالمحسن الحكير للسياحة والتنمية”على الثقة الكبيرة لاختيارهم السعودي الفرنسي كابيتال لإدارة عملية الطرح، مشيرا إلى أن النجاح الكبير لعملية الاكتتاب وإتمامه بيسر ومرونة، يعود إلى درجة الوعي الكبيرة التي يتمتع به جمهور المكتتبين، وإلى التعاون المثمر بين كافة المشاركين في عملية الاكتتاب.

ومن جهته نوه الرميان بأن الجهات المستلمة ستلتزم بإنهاء إجراءات رد الفائض في حد أقصاه يوم 12/8/1435هـ (الموافق10/6/2014م) كما ان ادراج اسهم الشركة في السوق المالية سيكون بعد استيفاء جميع المتطلبات والاجراءات ذات العلاقة وسيتم الاعلان في موقع تداول.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد