الأحد, 7 مارس 2021

منظمة التعاون الاقتصادي تتوقع تراجع زخم النمو في الدول النامية

 

اقرأ أيضا

قالت منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية اليوم الثلاثاء إن زخم النمو يفتر في الاقتصادات النامية الرئيسية ماعدا الهند مضيفة أن الآفاق الاقتصادية مستقرة بالنسبة لمعظم البلدان المتقدمة.

وذكرت المنظمة التي تتخذ من باريس مقرا لها أن مؤشرها الرئيسي الذي يغطي 33 دولة عضوا لم يتغير في أبريل نيسان للشهر السادس على التوالي مستقرا عند 100.6 ليتجاوز مستوى 100 نقطة الذي تشبث به فترة طويلة.

وأضافت أن المؤشر الذي يهدف إلى رصد نقاط التحول في الدورة الاقتصادية يشير إلى “استقرار زخم النمو” في المنظمة.

ومع ذلك جاء النمو أقل من الاتجاه العام في البرازيل والصين وروسيا بينما استقر النمو في الهند عند 97.9 نقطة وهو ما تصفه المنظمة بأنه نقطة تحول إيجابية مبدئية في الدورة الاقتصادية للبلاد.

واستقرت التوقعات في الولايات المتحدة دون تغيير منذ شهور عند 100.5 نقطة. وذكرت المنظمة أن منطقة اليورو تشهد تغييرا إيجابيا في قوة الدفع بقراءة بلغت 101.1 نقطة دون تغيير عن مارس آذار لكنها أعلى من قراءة الشهور السابقة.

 

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد