الخميس, 25 فبراير 2021

الصين تعتزم إنشاء مصنع لتجميع السيارات في السعودية

2

اقرأ أيضا

تخطط إحدى شركات السيارات الصينية المعروفة إنشاء مصنع لتجميع السيارات في السعودية عبر شراكة صينية – سعودية لإمداد السوق المحلي بقطع الغيار واحتياجات السيارات الصينية في المملكة إلى جانب توفير فرص عمل جديدة للشباب السعودي.

ووفقا لصحيفة “الاقتصادية”بحسب إبراهيم قحطان المدير العام لسيارات BYD الصينية في السعودية، فإن هناك نية لدى شركة BYD لإنشاء مصنع لتجميع السيارات في المملكة بالشراكة مع الشركة الأولى المتقدمة الوكيل الحصري لسيارات BYD في السعودية. إلا أنه اعتذر عن تقديم تفاصيل أكثر حول الموضوع حتى تكتمل الدراسات.

من جانبه، قال ديين شونج المدير الإقليمي للعلامة التجارية BYD منطقة الشرق الأوسط إن الشركة تمتلك حاليا أربعة مصانع لتجميع السيارات في المنطقة، (العراق، مصر، السودان، وإثيوبيا). وتابع: “هذا الأمر يشكل أساسا متينا لنا في عملية التطوير بالمنطقة.”

وتعمل شركة BYD في قطاع السيارات التي تعمل بالطاقة المزدوجة أو الطاقة الكهربائية.

جاء ذلك، على هامش تدشين السيد أنور حبيب الله القنصل العام الصيني في جدة البارحة الأولى افتتاح أول معرض لسيارات BYD الصينية في المملكة. وبالعودة لإبراهيم قحطان، أكد أن سياسة الشركة الصينية تعتمد على تكوين الشراكات مع الوكلاء وليس فقط التوزيع، وفسر ذلك بقوله: “الشركة لديها أربعة مصانع في المنطقة حتى الآن، وندرس حاليا إنشاء مصنعا لتجميع السيارات في السعودية من شأنه أن يوفر قطع الغيار وفرص العمل للمواطنين، ويساعد في تحريك الدورة الاقتصادية في البلاد”.

وأشار قحطان بأن شركة BYD توسعت في إنتاج السيارات الكهربائية وأن هذه السيارات متوافرة في السوق الصيني والأوروبي، إلا أن غياب البنية التحتية حتى الآن في السعودية يحول دون دخولها، مستطردا “بالتأكيد حال توفر البنية التحتية ومحطات الشحن الكهربائي في المملكة يمكننا جلب السيارة الكهربائية مباشرة.”

وردا على سؤال حول مستقبل السيارات الصينية في السوق السعودي، لفت إبراهيم قحطان إلى أن السيارات الصينية ستدخل ليس السوق السعودي فحسب بل المنطقة والعالم لعدة أسباب، من أهمها التكنولوجيا المتطورة، التقنية، الأسعار المنافسة، وأردف “ستراوح أسعار سيارات BYD في السعودية ما بين 30 ألف ريال إلى 75 ألف ريال لأعلى المواصفات”.

وبالنسبة لخدمات ما بيع البيع، أكد الشركة افتتحت معرضا للصيانة وقطع الغيار مجهز بفنيين من خارج المملكة إلى جانب استقطاب خبرات من الشركة نفسها، وتابع “قطع الغيار متوافرة بشكل سهل، لأن 90 في المائة من قطع غيار السيارات تقوم بتصنيعها الشركة نفسها، وليس كما تقوم به بعض الشركات الأم من الاعتماد على شركات خارجية لتصنيع قطع الغيار”. وبيّن أن الشركة ستتواجد في الرياض بحلول آب (أغسطس) المقبل، على أن تفتتح فرعها في المنطقة الشرقية في الربع الأخير من العام الجاري.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد