الخميس, 25 فبراير 2021

الدولار يحتفظ بمكاسبه قبل نتائج اجتماعي مجلس الاحتياطي وبنك انجلترا

اثرياء

اقرأ أيضا

تمسك الدولار بمكاسبه اليوم الأربعاء بعد صعوده بدعم من ارتفاع أسعار المستهلكين في الولايات المتحدة أكثر من المتوقع في مايو أيار مما أذكى تكهنات بأن مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) يقترب من رفع أسعار الفائدة.

وسينصب التركيز في الجلسة الأوروبية على نتائج آخر اجتماع لبنك انجلترا (المركزي). وعززت لهجة التصريحات الأخيرة لصناع القرار ومن بينهم مارك كارني محافظ بنك انجلترا التوقعات بأن محضر الاجتماع قد يتضمن سياسات متشددة ويدفع الجنيه الاسترليني صوب مستوى 1.70 دولار.

واستقر مؤشر الدولار في أحدث التعاملات عند 80.613 بعدما قفز 0.2 بالمئة يوم الثلاثاء. وارتفعت العملة الأمريكية لأعلى مستوى في أسبوع أمام نظيرتها اليابانية لتصل إلى 102.31 ين بينما تراجع اليورو من ذروته في أسبوع التي سجلها يوم الثلاثاء ليستقر عند 1.3550 دولار.

وارتفع مؤشر أسعار المستهلكين 0.4 بالمئة في مايو أيار وهو ما يعادل مثلي ما توقعه بعض المحللين.

يأتي ارتفاع التضخم بينما يستعد أعضاء لجنة السياسة النقدية في مجلس الاحتياطي الاتحادي لاختتام اجتماع استمر يومين. ومن المتوقع على نطاق واسع أن يخفض المجلس برنامجه الشهري لشراء السندات بواقع عشرة مليارات دولار أخرى لكن من المستبعد أن يتخذ أي قرارات مهمةأخري.

وارتفع الاسترليني أمام الدولار واليورو قبل نشر محاضر اجتماع بنك انجلترا وصعد 0.1 بالمئة إلى 1.6985 دولار بينما نزل اليورو قليلا إلى 79.80 بنس.

وتجاوز الاسترليني مستوى 1.70 دولار يوم الاثنين لأول مرة منذ نحو خمس سنوات مع زيادة المراهنة على صعود العملة البريطانية. وتخلى الاسترليني عن بعض مكاسبه يوم الثلاثاء بعد بيانات أضعف من المتوقع عن التضخم في بريطانيا لكنه لقي دعما من توقعات بأن البنك المركزي قد يسبق مجلس الاحتياطي الأمريكي في رفع أسعار الفائدة.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد