الإثنين, 17 مايو 2021

المراجع الخارجي لـ “وفا للتأمين” يشكك في قدرتها على الاستمرار

وفا للتأمين

اقرأ أيضا

شكك المراجع الخارجي لشركة وفا للتأمين في قدرة الشركة على الاستمرار في وسط الوضع الحالي، حيث أن للشركة خسائر متراكمة بمبلغ 70.79 مليون ريال كما في 31/12/2014 (71.6 مليون ريال سعودي 31/12/2013) والتي تمثل 70.79 % من رأس المال ( 71.6% 31/12/2013)، وذلك بحسب ماجاء في لفت الانتباه للمراجع الخارجي للشركة في اعلانها عن النتائج السنوية لـ 2014.

يأتي ذلك في وقتاً دعت الشركة  لجمعية عمومية في 10-فبراير المقبل لتناقش  الموافقة على زيادة رأس مال الشركة عن طريق طرح أسهم حقوق أولوية بقيمة 105 ملايين ريال ، وفي حال زيادة رأس المال ستنخفض الخسائر المتراكمة الى مادون الـ35% من رأس المال الجديد، وذلك وفق التفصيل والآلية الواردين في نشرة الإصدار الصادرة عن الشركة والموافق عليها من هيئة السوق المالية.

وأنه يعتمد استمرار نشاط الشركة على الإرباح المستقبلية للعمليات، والتحسن في عجز رأس المال من خلال رفع رأس المال بعد الحصول على الموافقة من الجهات التنظيمية.

مؤكداً على إن هذا الوضع كما هو مبين في إيضاح 2 للقوائم المالية، يشير إلى وجود شك جوهري يثير درجة كبيرة من عدم التأكد حول قدرة الشركة على الاستمرار ، إلا إن نية الإدارة لاستمرار الشركة في نشاطها وفقا لأساس مفهوم الاستمرارية.

وجاء لفت الانتباه ذلك على الرغم من تحقيق الشركة أرباح بلغت نحو 1مليون ريال، بنهاية العام 2014، مقارنة بخسائر قدرها6.6 مليون في 2013، وبلغت أرباحها في الربع الرابع 2014 نحو 2.4 مليون، بعد أن كانت حققت خسائر بـ5.4 مليون في الربع المقارن 2013.

وأرجعت الشركة سبب تحقيق ربح خلال الربع الحالي مقارنة بالربع المماثل من العام السابق إلى ارتفاع اجمالي الاقساط المكتتبة بنسبة 21%(GWP) وانخفاض صافي المطالبات المتحملة خلال الربع الرابع بنسبة 31%
و تحقيق ربح خلال الفترة الحالية مقارنة بالفترة المماثلة من العام السابق ارتفاع اجمالي الاقساط المكتتبة بنسبة 8.61%(GWP) وانخفاض صافي المطالبات المتحملة خلال الربع الرابع بنسبة 4%.

و الارتفاع في الارباح خلال الربع الحالي مقارنة بالربع السابق من العام الحالي إلى ارتفاع اجمالي الاقساط المكتتبة(GWP) وانخفاض المصاريف الاداريه والعمومية بنسبة 20.56%.

 

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد