الإثنين, 17 مايو 2021

“العربية للأنابيب” تسجل خسائر بـ 20.3 مليون خلال الربع الرابع

 

اقرأ أيضا

سجلت الشركة العربية للأنابيب خسائر بـ 20.3مليون ريال خلال الربع الرابع، مقابل ربح بـ 37.9مليون ريال خلال الربع المماثل من العام السابق، ومقابل 11.2مليون ريال خلال الربع السابق بزيادة 80.98%. جاء ذلك عقب الاعلان اليوم عبر “تداول” عن النتائج المالية الأولية للفترة المنتهية في 31-12-2014 (اثنا عشر شهراً).
أما اجمالي الخسارة فبلغت 0.45مليون ريال خلال الربع الرابع، مقابل ربح بـ 18.07مليون ريال خلال الربع المماثل من العام السابق، ومقابل ربح بـ 8.82مليون ريال خلال الربع السابق.

وبلغ صافي الخسارة خلال الفترة الحالية 52.4مليون ريال مقابل ربح بـ 9.7مليون ريال خلال الفترة المماثلة من العام السابق.
وبلغت خسارةالسهم بالريال خلال الفترة الحالية 1.31ريال مقابل ربحية بـ 0.24ريال خلال الفترة المماثلة من العام السابق.

وتعود اسباب الخسائر عن الربع المقارن من العام السابق الى انخفاض اسعار البيع نتيجة المنافسة وقلة المشاريع المطروحة بالاضافة الى تأجيل تسليم بعض العقود الخاصة بمصنع الجبيل الى العام القادم 2015م مما ادي الى توقف الانتاج بمصنع الجبيل وأيضا عدم وجود ارباح من استثمارات مباعة خلال العام مقارنة بالربع السابق والذي تم اثبات ارباح بيع استثمارات بقيمة 55 مليون ريال.
وترجع اسباب الخسائر مقارنة بالفترة المقارنة من العام السابق الى انخفاض اسعار بيع بعض المشاريع نتيجة المنافسة وقلة المعروض من المشاريع وكذلك عدم تشغيل مصنع الجبيل بالطاقة المطلوبة لتغطية التكاليف الثابتة الأمر الذي ادي الى تحمل الشركة لمصاريف مصنع الجبيل اثناء فترة التوقف بلغت 23 مليون ريال تم تصنيفها ضمن بند تكلفة المبيعات مما اثر سلبا على نتائج اعمال الشركة خلال الفترة بالاضافة الى عدم وجود ارباح من استثمارات مباعة خلال العام مقارنة بالفترة السابقة والذي تم اثبات ارباح بيع استثمارات بقيمة 55 مليون ريال وارباح استثمارات بلغت 6 مليون ريال.

كمايعود سبب ارتفاع الخسائر خلال الربع الحالي مقارنة بالربع الماضي الى انخفاض سعر بيع مشاريع تم تنفيذها خلال الربع الرابع نتبجة للمنافسة وارتفاع تكلفة البيع بالاضافة الى تأجيل تسليم بعض العقود الخاصة بمصنع الجبيل الى العام القادم 2015 مما ادي الى توقف الانتاج بمصنع الجبيل خلال الفترة بالاضافة الى تكوين مخصص مخزون بطيء الحركة خلال الربع الحالي

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد