الخميس, 15 أبريل 2021

“جدوى”: خلال يناير .. منصات النفط الصخري الأمريكي حققت أكبر تراجع لها في 6 سنوات

جدوى لوغو

اقرأ أيضا

كشفت “جدوى” عن تراجع عدد منصات استخراج النفط الأرضية الأمريكية بنحو 202 منصة، على أساس المقارنة الشهرية، في يناير، مسجلة أكبرتراجع شهري لها خلال 6 سنوات،وبلغ متوسط دخل الفرد السعودي 21.101 ألف دولار أمريكي أي مايفوق الـ 79 ألف ريال سعودي، خلال 2014، مشيرةً الى أن بيانات ديسمبرأظهرت نمو قوي في السحوبات النقدية من أجهزة الصرف الألي وكذلك معاملات نقاط البيع، في 2014 ويتوقع أن يأتي نمو الاستهلاك قويا في 2015 بفضل الأوامر الملكية الأخيرة.

مبينةً أنه بقي إنتاج المملكة من الخام دون تغيير، على أساس المقارنة الشهرية، في ديسمبر. كذلك، بقي إنتاج أوبك فوق مستوى 30 مليون برميل في اليوم رغم التراجع الحاد في إنتاج ليبيا، حيث تم تعويض هذا النقص من خلال زيادة الامدادات من العراق، وأدت سياسة خفض أسعار بيع الخام بهدف المحافظة على الحصة السوقية إلى زيادة الصادرات السعودية في نوفمبر.

وتشيرأحدث البيانات إلى انتعاش الصادرات غيرالنفطية في نوفمبر، بعد تراجعها الشهرالسابق. كذلك، نمت الواردات بنسبة 4.5% على أساس المقارنة السنوية، في نفس الشهر، ويتوقع أن تسجل الواردات أداء قوياً في 2015 نتيجة للأوامر الملكية الأخيرة، و كذلك تشير خطابات الاعتماد الجديدة إلى تواصل الارتفاع في الواردات خلال الشهور القليلة القادمة.

وانتعشت الصادرات غيرالنفطية في نوفمبرمقارنة بمستواها في الشهر السابق، مرتفعة بنسبة 9.5 %، على أساس شهري، في حين بقيت دون تغيير، على أساس المقارنة السنوية، عند 0.3%، أما الواردات فنمت بنسبة 11.2%، على أساس شهري، مقابل نموها بنسبة 4% على أساس المقارنة السنوية.

وتراجعت أسعارالنفط مرة أخرى في يناير، نتيجة لبقاء الامدادات مرتفعة مع استمرار الانخفاض في الطلب في ذات الوقت. أدى تضافر وفرة الامدادات مع انتقال أسعار النفط المستقبلية إلى حالة الكونتانجو ، إلى زيادات ضخمة في المخزونات التجارية.

وأنه بعد بقاء متوسط الدخل مستقرا في 2013، نما متوسط دخل الفرد الفعلي في المملكة بنسبة 1%، ليبلغ ، وفي المقابل، تباطأ نمو دخل الفرد الفعلي غير النفطي إلى 2.4% عام 2014، مقارنة بنمو عند 3.6% في العام 2013.

وبينت”جدوى” أنه لأول مرة، نشرت مصلحة الاحصاءات العامة والمعلومات، بيانات تفاوت توزيع الدخل في المملكة حسب مقياس جيني، (والذي اذا اقترب من الصفر يكون توزيع الدخل مثالي بينما يعني اقترابه من الـ 100 وجود تفاوت كبير في توزيع الدخل)وانه سجل مستوى 46 عام 2013، محققاً بعض التحسن مقارنة بعام 2007 الذي سجل فيه مستوى 51، وذلك ما وضع المملكة في الجانب الأعلى للتفاوت في توزيع الدخل مقارنة بمعظم دول مجموعة العشرين الأخرى، لكن هذا المستوى من التفاوت يتسق مع مستويات الأسواق الناشئة.

موضحةً أنه نما التوظيف وسط السعوديين بنسبة 4.4%، على أساس سنوي، عام 2014 وجاء معظم النمو في التوظيف من القطاع الخاص بدلا من القطاع العام، وأن هذا النمو في التوظيف في القطاع الخاص إلى تحسن معدلات السعودة في القطاع.

وأن معدل البطالة الكلي للسعوديين في المملكة دون تغييرعند 11.7% عام 2014، مع تراجع طفيف في البطالة للاناث وكذلك الذكور لكن زاد عدد الاناث في سن العمل اللائي انضممن إلى القوى العاملة من جميع الفئات العمرية ،مما يشير إلى التحسن في معدلات المشاركة.

التقرير هنا

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد