الأربعاء, 14 أبريل 2021

مجلس الغرف السعودية يبحث تأسيس مجلس أعمال مشترك مع غرفة تجارة ستوكهولم

 

اقرأ أيضا

بحث رئيس مجلس الغرف السعودية الدكتور عبدالرحمن بن عبدالله الزامل أمس الأول بمقر المجلس في الرياض مع الرئيس التنفيذي لغرفة تجارة ستوكهولم ماريا رانكا آفاق التعاون التجاري والاستثماري بين المملكة ودولة السويد وذلك بحضور السفير السويدي بالمملكة داج يولين دانفيلت ومجموعة استثمارية سويدية.
وفي مستهل اللقاء نوه رئيس مجلس الغرف السعودية الدكتور عبدالرحمن بن عبدالله الزامل بتوقيت زيارة الوفد السويدي في وقت تشهد فيه المملكة العديد من التحولات الاقتصادية الايجابية سيما بعد القرارات الملكية الأخيرة وقال بأن الشركات السويدية أمامها فرصة واسعة للاستفادة من الوضع المتطور للاقتصاد السعودي ومجتمع الأعمال بالمملكة داعيا لإقامة شراكات تجارية حقيقية بين قطاعي الأعمال في البلدين والاستفادة من الخبرات السويدية في المجالات التي تتطلبها المملكة خاصة في قطاعات التدريب والتعليم والرعاية الصحية مقترحاً تنظيم زيارة وفود تجارية سويدية متخصصة في هذه المجالات للتعرف على الفرص الاستثمارية المتاحة ، كما قدم تنويراً بالحوافز والمزايا الاستثمارية التي تمنحها المملكة للمستثمرين الأجانب.
من جهتها أعربت الرئيس التنفيذي لغرفة تجارة ستوكهولم ماريا رانكا عن سعادتها بزيارتها الأولى للمملكة مشيدة بالعلاقات المتميزة بين البلدين وقدمت شرحاً حول الخطوات التي اتخذتها غرفة ستوكهولم في سبيل تشكيل الجانب السويدي في مجلس الأعمال المشترك مشيرة للرغبة الكبيرة من الشركات السويدية في تعزيز الشراكة التجارية مع الشركات السعودية ودعتها في ذات الوقت للاستثمار في السويد ، ولفتت إلى النمو والازدهار الكبير الذي تشهده العديد من القطاعات الاقتصادية في السويد كقطاع المنشآت الصغيرة والمتوسطة والكهرباء والقطاع الصحي والطبي بعد مشروع ناجح لخصخصة هذا القطاع بالإضافة لقطاع التعليم والبحث العلمي والتدريب حيث تعد السويد وجهة رئيسية للتعليم العالي كما تتميز بتطور تقني كبير في أنظمة الرعاية الصحية داعية لتعزيز التعاون بين الجانبين في هذه المجالات.

بدوره أعرب السفير السويدي داج يولين دانفيلت عن سعادته بالتطور الذي تشهده العلاقات السعودية السويدية، منوها إلى أن قطاع الأعمال السويدي يتطلع باهتمام كبير إلى تنامي علاقاته الاستثمارية والتجارية مع قطاع الأعمال السعودي انطلاقا من أن السوق السعودي يعد من أكبر واهم الأسواق بالمنطقة، بالإضافة إلى أن المملكة تعتبر من بين أكبر 10 دول في مجال التبادلات التجارية للسويد مع دول العالم ، ونوه بتجربة الشركات السويدية في المملكة وكشف عن مشاركة مرتقبة لشركات من القطاع الطبي والصحي السويدي في المؤتمر الصحي السعودي 2015م .

وأكد اللقاء على ضرورة الإسراع في تأسيس مجلس الأعمال السعودي السويدي ليكون أحد الآليات الداعمة لتطوير العلاقات التجارية بين البلدين بالإضافة للعمل على جذب الشركات المتوسطة والصغيرة السويدية إلى السوق السعودية وكذلك جذب الشركات السعودية وزيادة الاستثمار السعودي في السويد والتعاون في مجال التدريب سيما في التخصصات الفنية والتقنية كما جرى الإشادة بموقف دولة ” السويد” حيال القضية الفلسطينية والخطوة التاريخية التي اتخذتها بالاعتراف رسيماً بدولة فلسطين كأول دولة من دول الاتحاد الأوربي.

وفي ذات السياق التقت الرئيس التنفيذي لغرفة تجارة ستوكهولم ماريا رانكا بمديرة إدارة القطاع النسائي بمجلس الغرف السعودية الدكتورة ريم الفريان وعدد من مسئولات الإدارة والمستثمرات حيث جرى مناقشة أوجه التعاون بين قطاعي الأعمال النسائي في البلدين سيما في مجالات التعليم والتدريب ، كما قدم للمسئولة السويدية تنوير حول تطورات دور المرأة السعودية في الحياة الاقتصادية ومشاركتها في مجلس الشورى ومجالس إدارات الغرف التجارية بالإضافة لوجود 19 قسماً وإدارة نسائية بالغرف التجارية على مستوى المملكة.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد