الثلاثاء, 13 أبريل 2021

“صافولا”.. سعر السهم جاذب بسبب استقرار ونمو الأداء على مدى 6 أعوام

7000

اقرأ أيضا

زادت الربحية الصافية لسهم مجموعة صافولا عن أعمالها في عام 2014 إلى 3.88 ريالات من 3.19 ريالات عام 2013، وانعكس ذلك على مكررات السهم سلبا وإيجابا، فزاد مكرر ربح السهم إلى 21.26 ضعفا من 18.94 عام 2013 وهو مرتفع وأكبر من متوسطات السوق، وتفاعل السهم مع هذا الأداء الجيد على مستوى قيمته الدفترية التي زادت إلى 18.91 ريالا من 18.07 ريالا وهذا جيد، وفي كل ما تقدم إشارة إلى أن سعر السهم الحالي البالغ 82.50 ريالا يعتبر أكبر من قيمته العادلة، ولكن السبب الرئيسي في هذا يعود إلى جاذبية السهم وإقبال المستثمرين على اقتنائه ما أدى إلى ارتفاع سعره في السوق الأمر الذي انعكس على مكرراته.

ووفقا لـ “الرياض”رغم بعض السلبيات في أداء الشركة، وتبعا لحصونها الاقتصادية القوية، لا تزال الأماني قائمة وتتجدد بأن يكون هذا المستوى من الأداء المتميز والمستدام هو النهج أو المعدل المرجعي لجميع الشركات المساهمة السعودية.

ويبقى سعر سهم الشركة جاذبا للمستثمرين ويشفع للشركة تنامي أداء الشركة على جميع المستويات وخلال الأعوام الستة الماضية، وكذلك استقرار أداء الشركة دون تذبذب وهذا من أبرز المؤشرات عند تقييم أي شركة.

أنشطة الشركة

وتندرج “مجموعة صافولا” ضمن الشركات الرائدة في مجال صناعة الغذاء، وتشمل أنشطتها إنتاج زيوت الطعام، صناعة السكر، الأغذية، التجزئة، العقار، البلاستيك، والامتياز، وتتمتع منتجاتها وأنشطتها بحضور كبير في منطقة الشرق الأوسط وعدد من دول شمال أفريقيا وآسيا الوسط، وتمتلك “صافولا” نسبا في شركات أخرى من أبرزها المراعي، هرفي، كنان، مدينة المعرفة، وتعمير الأردنية.

وتعمل المجموعة حالياً من خلال قطاعين رئيسين هما “قطاع الأغذية” و”قطاع التجزئة”، وإضافة إلى ذلك هناك قطاع الامتياز، فبينما يضم قطاع الأغذية زيوت الطعام، السمن النباتي، والسكر؛ يهتم القطاع الثاني بشركة بنده والعقار، والبلاستيك، في حين يدير قطاع الامتياز مجموعة من العلامات التجارية العالمية في مجالات: الملابس والموضة في السعودية.

وجاء دخول الشركة في قطاع الأسمدة والبتروكيماويات ضمن استراتيجية المجموعة في توسعة استثماراتها في أنشطة ذات ربحية متميزة وإنشاء قطاعات جديدة، إضافة إلى أنشطتها الأصلية.

وتأسست “مجموعة صافولا” عام 1399، عام 1979، برأسمال قدره 40 مليون ريال، وكان عدد موظفيها آنذاك 50 فقط، وتدرجت الشركة في زيادة رأسمالها إلى أن وصل في الوقت الراهن إلى 5.34 مليارات ريال، ويناهز عدد موظفيها 18.50 ألفا داخل المملكة وخارجها، منهم نحو 5500 سعودي، أو ما نسبته 29.30 في المئة.

تذبذب السهم

واستنادا على إقفال سهم “مجموعة صافولا” الثلاثاء الماضي؛ 14 شوال 1436، الموافق الثالث من شهر فبراير 2015، على 82.50 ريالا، تبلغ قيمة الشركة السوقية 44053 مليون ريال، نحو 44 مليار، موزعة على 534 مليون سهم، منها 400 حرة.

وظل سعر السهم في خمس جلسات بين 78.25 ريالا و85، فيما تراوح خلال 12 شهرا بين 56.50 ريالا و90.50، ما يعني أن السعر تذبذب خلال 52 أسبوعا بنسبة 46.25 في المئة، وفي هذا ما يوحي بأن السهم متوسط إلى مرتفع المخاطر، ولكن كمية الأسهم المتبادلة يوميا، البالغ متوسطها 457 ألفا، يهمش مبدأ المخاطرة.

من النواحي المالية، أوضاع الشركة النقدية جيدة، فقد بلغ معدل المطلوبات إلى حقوق المساهمين 162.81 في المئة، والمطلوبات إلى الأصول 61.95 في المئة، ومع أنهما مرتفعان نسبيا، إلا أن معدلات السيولة الممتازة تقلص تأثيرهما، فقد بلغ معدل التداول 1.70، السيولة السريعة 1.28، والنقدية 1.15، وفي كل ذلك ما يشير إلى أن “صافولا” محصنة بشكل جيد جدا على المدى القريب إلى المتوسط.

الأداء الإداري

وفي مجال الإدارة والمردود الاستثماري، جميع أرقام “صافولا” تضعها في مركز الجيد جدا، فقد تم تحويل جزء كبير من إيراداتها إلى حقوق المساهمين، فبلغت نسبة النمو في حقوق المساهمين 4.63 في المئة عن العام الماضي 2014، ونسبة 7.72 في المئة خلال الأعوام الخمسة الماضية، ونمت أصول المجموعة بنسبة 7.17 في المئة عن العام الماضي، وبنسبة 8.99 في المئة للسنوات الخمس الماضية، وهي نسب جيدة جدا، وتعزز بقاء السهم ضمن قائمة الصف الأول.

السعر والقيم

وفي مجالات السعر والقيم، يبلغ مكرر الربح الحالي لسهم الشركة 21.26 ضعفا؛ ارتفاعا من 18.94 ضعفا عام 2013؛ وتبلغ قيمة السهم الدفترية الحالية 18.91 ريالا ما يعني أن مكرر القيمة الدفترية 4.36 أضعاف وهو مقبول، وجاء متوسط قيمة السهم الجوهرية عند 34.17 ريالا، وكلها مرتفعة عن متوسطات السوق وتعني أن سعر السهم أكبر من قيمته العادلة، ولكن المطمئن أن السبب الرئيسي في بعض هذه السلبيات هو ارتفاع سعر السهم نتيجة لجاذبية الشركة.

هذا التحليل يهدف في الدرجة الأولى إلى تحديد مدى عدالة سعر السهم وجدوى الاستثمار فيه بناء على المعطيات الحالية، لعل لقارئ أو المستثمر يستأنس أويستفيد منها، ولا يعني توصية من أي نوع.

استخلصت جميع الأرقام والمعايير والمؤشرات والنسب الواردة في هذا التحليل من القوائم المالية للشركة على موقعها ومن موقع “تداول”، وتمت مقارنة النتائج مع مواقع أخرى تتسم بالدقة والحيادية، وفي حال وجود أي اختلافات جوهرية، تم الأخذ بالأرجح والموثق منها.

ذات صلة

التعليقات 1

  1. سامي says:

    اشكر صحيفة مال على متابعة ونقل التقارير المفيدة
    ولكن الصورة غير واضحة بعض الشيء

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد