السبت, 17 أبريل 2021

المسلّم: رؤية الملك سلمان ستكون رافداً وملهماً كبيراً لاستمرار النماء والعطاء

33

اقرأ أيضا

قال الدكتور لؤي بن أحمد المسلّم الرئيس التنفيذي لشركة المياه الوطنية إن الأوامر السامية التي أصدرها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، والتي تضمنت حزمة من القرارات والتعيينات الجديدة تعكس أهتمامه بالتطوير وتلمس حاجات المواطنين، معتبراً أن تلك القرارات والتعيينات هطلت كالغيث الهنيء الذي نزل برداً وسلاماً على نفوس المواطنين، وهم الذين يرون بلادهم تختط لها مساراً واثقاً نحو المستقبل المشرق، الذي يشرف على تنفيذ خططه وتوجهاته المرسومة فريقاً من الشباب المتعلم والمتطلع إلى أعلى آفاق التقدم.

وأضاف إن التشكيل الوزاري الجديد تميز بخليط ممزوج من الحيوية والخبرة والروح الوثابة واكتناز المعرفة، كما أن هذه الحكومة منسجمة مع إيقاع العصر وأدواته التقنية.

مشيراً إلى أن الرؤية السياسية للملك سلمان بن عبدالعزيز -يحفظه الله-؛ ستكون رافداً وملهماً كبيراً لاستمرار النماء والعطاء بالمملكة، فقد تمثلت أولى تلك القرارات بشكل جلي وواضح بضخ دماء جديدة في أوردة قطاعات الدولة المختلفة؛ تكون قادرة على تسريع خطوات التنفيذ والإجراءات، وتيسير الخدمات للمواطنين والمقيمين على حد سواء.

كما جاء إنشاء مجلس الشؤون السياسية والأمنية، وكذلك مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية؛ ليرسم اتجاهاً جديداً للدولة، يضمن تسريع دورة التطور والنماء انسجاماً مع توجهات الملك سلمان بن عبدالعزيز، وحرصه على تقليص الخطوات والعقبات التي تعترض اتخاذ وتنفيذ القرارات، وهو ما سيسهل عمليات التواصل والتنسيق بين الأجهزة الحكومية على نحو دقيق وسريع، كما أن وجود المجلسين سيضمن حيوية أكثر وأكبر لمتابعة اهتمامات المملكة وتنفيذ استراتيجياتها الداخلية والخارجية.

واختتم المسلّم تعليقه بأن الحزن الشديد الذي أصابنا كمواطنين على الفقد الكبير لملك الإنسانية عبدالله بن عبدالعزيز -يرحمه الله-، والذي أعطى بلاده وأهله عصارة حبه وإخلاصه؛ خفف منه إيماننا الكامل بالله سبحانه وتعالى، واطمئنان أنفسنا وهي ترى سنده وعضيده المخلص الملك سلمان بن عبدالعزيز يقود دفة البلاد إلى مسارات الأمن والأمان، ثم يصعد بها إلى ذرى المجد والسؤدد، داعياً الله تعالى أن يمد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وولي عهده الأمين الأمير مقرن بن عبدالعزيز، وولي ولي عهده الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز بالعون والتوفيق والسداد، وأن يجزيهم خير الجزاء عما قدّموا لخدمة ديننا ووطننا، وأن يحفظ على بلادنا الأمن الاستقرار والرخاء.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد