الأحد, 11 أبريل 2021

اتفاقية نقل وتدريب بين “الهلال الأحمر” و”البحري”

09

اقرأ أيضا

وقعت شركة الهلال الأحمر اتفاقية تشمل التعاون والتدريب والنقل مع الشركة الوطنية السعودية للنقل البحري اليوم بمقر الهيئة في الرياض.
وسيهدف الطرفان من خلال هذه الاتفاقية في بناء المجتمع وتعزيز التكامل والمشاركة في ظل النهضة الشاملة التي تعيشها الممكلة على جميع الأصعدة خصوصا في القطاعين الصحي والخاص وإكمال الرسالة التي تحملها كل من الهيئة الشركة, وبهدف ارساء أسس الشراكة الإستراتجية للتعاون بين الطرفين بما يخدم الأهداف التي يعمل من أجلها الطرفين.

ووقع الاتفاقية كل من مساعد رئيس الهيئة للشؤون الفنية الدكتور رشيد بن صالح العيد والرئيس التنفيذي للشركة المهندس ابراهيم بن عبدا لرحمن العمر.

وتهدف هذه الاتفاقية إلى تغطية الهلال الأحمر مواقع الشركة بالخدمات الإسعافية الأرضية والجوية والتي ستعزز من وصول الخدمة الإسعافية المتمثلة إلى كل أنحاء مواقع الشركة المنتشرة في المملكة، كما أن الاتفاقية ستتضمن إيجاد الطريقة المثلى لتعامل منسوبي الشركة مع العمل الإسعافي الذي تقدمه الهيئة من خلال الإسعاف الجوي لتسهيل مهمة الطرفين في حال وقوع حوادث داخل المشاريع التي تتبع للشركة.

ويأتي من ضمن هذه المذكرة تدريب منسوبي الشركة على الإسعافات الأولية اللازمة حتى يتسنى لهم تجهيز المصاب حتى وصول الفرق الإسعافية.جدير بالذكر أنه تأتي هذه الاتفاقيه تجسيداً للعمل الإسعافي التدريبي من خلال الإدارة العامة للتدريب وتنمية الموارد البشرية بالهيئة من خلال تقديم حزمة من الدورات التي تقيمها للمستفيدين منها في المملكة والتي من أبرزها برنامج الأمير نايف للإسعافات الأولية وبرنامج المستجيب بالإضافة لدورة إعداد مدرب إسعافات أولية.

وبموجب هذه الاتفاقية تصبح الشركة الناقل الحصري لخدمات النقل البحري لجميع المعدات والأجهزة التي تستوردها الهيئة من سيارات الإسعاف والطائرات العمودية وغيرها من ا لمعدات الطبية.

وأعرب مساعد رئيس الهيئة للشؤون الدكتور رشيد العيد بهذه المناسبة أن هذه الاتفاقيه تأتي من حرص الهيئة لبث ثقافة الإسعافات الأولية بين أفراد المجتمع بشكل عام وخصوصاً للقطاعات التي ما يكون عملهم محفوفاً ببعض المخاطر, بالإضافة لتقديم المشورة والتوصيات اللازمة فيما يخص معايير الوقاية والإسعافات الأولية في كافة مواقعها.

واشار الدكتور العيد أن الرسالة التي تنتهجها الهيئة بتوجيهات من صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن عبدالله رئيس هيئة الهلال الأحمر السعودي في العمل الإسعافي والذي يتشكل منه عدد كبير من انماط العمل والتي يأتي من ضمنها تقديم التوصيات ا للازمة في الوقاية الإسعافيه الأولية لكافة أفراد ا لمجتمع بالإضافة للقطاعين العام والخاص بالمملكة وقال إن هذه المذكرة تأتي من ضمن الرسالة التي تتهجها الهيئة في نشر ثقافة الإسعافات الأولية من خلال التدريب العالي للمجتمع بشكل عام.

من جهة ثانية قال المهندس ابراهيم العمر إن الدور الاجتماعي والحيوي والهام الذي يلعبه الهلال الأحمر السعودي من خلال سعيه الدؤوب إلى انقاذ البشرية وتخفيف حدة المصائب والآلام والمساهمة بشكل فعال في الخدمات الإنسانية من خلال الكافاءات الوطنية المدربة وفق أعلى المعايير الإنقاذ الدولية.

وأضاف العمر أن الأنظمة السعودية الحديثة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله تشهد استرتيجيات وآليات جديدة للتنمية الاقتصادية كان ابرز ما نتج عنها إزالة الحدود التقليدية بين القطاع الحكومي والخاص حتى أصبحت الشراكة بين هذين القطاعين أحد أهم الركائز التي حققت الازدهار والنمو المتواصل والملموس, لتأتي هذه الاتفاقية انطلاقاُ من استراتجية التعاىن بين البحري كشركة وطنية مع أجهزة الدولة بكافة قطاعاتهما لتعلب دوراً فاعلاً ورئيسياً كشريك أساسي للقطاعات الحكومية في تنفيذ مختلف خدمات النقل بجودة عالية وخبرات متميزة.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد