الخميس, 22 أبريل 2021

بنك الرياض يستعرض إنجازاته المصرفية وتوجهاته المستقبلية خلال اجتماع مصرفية الشركات

02

اقرأ أيضا

عقد بنك الرياض السبت 7/2/2015م في الرياض، وضمن سلسلة لقاءاته السنوية لقطاعات الأعمال في البنك، الاجتماع السنوي لمديري ومديرات مصرفية الشركات لعام 2015، بحضور رئيس مجلس الإدارة راشد العبدالعزيز الراشد، والرئيس التنفيذي طلال إبراهيم القضيبي، والرئيس التنفيذي المساعد عبد المجيد عبد الله المبارك، ونواب الرئيس التنفيذي ومديري ومديرات مصرفية الشركات لدى بنك الرياض في مختلف مناطق المملكة.

وتناول اللقاء الإنجازات والنتائج التي حققها البنك خلال عام 2014 على صعيد قطاع مصرفية الشركات، وما أنجزه القطاع من أهداف، مستعرضاً أبرز ملامح توجهات المرحلة القادمة والتحديات المرتبطة بنشاط مصرفية الشركات، وبنود الخطط الموضوعة لتعزيز أداء الخدمات والكفاءة التنافسية للبنك .

وأعرب رئيس مجلس الإدارة راشد العبدالعزيز الراشد في بداية الاجتماع عن شكره وتقديره لكافة موظفي وموظفات بنك الرياض على ما تم تحقيقه خلال عام 2014 من نتائج إيجابية، والتي كان لقطاع مصرفية الشركات مساهمته الملموسة في دعم توجهات البنك، والتأكيد على ريادته كواحدٍ من أبرز مقدمي الخدمات المصرفية والمالية في المملكة، بفضل قدرة فريق العمل على ترجمة الاستراتيجيات التطويرية الموضوعة إلى خطط تنفيذ عملية راعت كافة الظروف المرتبطة بالسوق ما أسهم في الوصول إلى هذه النتائج الإيجابية، داعياً إلى بذل المزيد من الجهود لمواصلة وتيرة الأداء والارتقاء بمعاييره.

من ناحيته أكد الرئيس التنفيذي للبنك طلال القضيبي على أهمية وحيوية قطاع مصرفية الشركات على اعتباره أحد الركائز الرئيسة التي يستند عليها البنك لتنفيذ تطلعاته في النمو، لافتاً إلى الكفاءة التنافسية العالية التي يتمتع بها البنك اليوم ضمن هذا القطاع الحيوي لا سيما في ظل ما تشهده السوق المحلية من نموٍ وتوسع في قطاعات الأعمال التجارية الأمر الذي يتطلب مواكبته بخدمات نوعية من قبل البنك.

وناقش المشتركون خلال لقائهم سبل تحفيز مواجهة التحديات المحيطة بنشاط مصرفية الشركات والعوامل المؤثرة والطارئة، وكيفية استثمار الفرص المواتية وتحويلها إلى أهداف للبيع، وخطط الدعم الموضوعة لتحقيق التطلعات. حيث ذكر نائب الرئيس التنفيذي لمصرفية الشركات، أسامة عبد الباقي بخاري، أنه سيتم خلال عام 2015 مواصلة التركيز على توسيع قاعدة العملاء من خلال تبني المزيد من الحلول المبتكرة والآليات النوعية لتطوير الأعمال، مشيراً إلى ما تم إنجازه خلال عام 2014 من خطوات لاقت استحسانا وقبولا واسعا من شرائح عملاء مصرفية الشركات، سواء من حيث المزايا التنافسية التي تم طرحها، أو من خلال التطبيقات التي تم تطويرها لغايات تسهيل وتلبية احتياجات العملاء بصورة آنية كتطبيق رياض أعمال الموجه لعملاء الشركات عبر الأجهزة الذكية.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد