الثلاثاء, 13 أبريل 2021

منتدى الرياض الاقتصادي يعقد حلقة نقاش بالمدينة المنورة

يعقد منتدي الرياض الاقتصادي حلقة النقاش الاولى لدراسة (تطوير قطاع تقنية المعلومات كمحرك ومحفز للتنمية والتحول الى اقتصاد المعرفة) وذلك صباح اليوم الاربعاء 22/4/1436هـ الموافق 11/2/2015م بفندق موفنبيك المدينة بالمدينة المنورة، بحضور اعضاء مجلس ادارة غرفة المدينة ولجانها القطاعية ومنتسبيها من سيدات ورجال الاعمال اضافة إلى الاكاديميين والمسئولين الحكوميين والمهتمين في قطاع تقنية المعلومات.

اقرأ أيضا

وأوضح المهندس سعد بن ابراهيم المعجل رئيس مجلس أمناء منتدى الرياض الاقتصادي أن الحلقة ستناقش خطة تنفيذ الدراسة وأهدافها ومنهجية اعدادها، كما ستتاح الفرصة للحضور المشاركة بمرئياتهم حول محاور الدراسة ومقترحاتهم بشأنها، وما تتضمنه من معلومات.

وبين امين عام المنتدى الدكتور احمد الشميمري ان الدراسة تهدف إلى وضع خارطة طريق طموحة وقابلة للتطبيق لتفعيل دور قطاع تقنية المعلومات بالمملكة ليكون شريكاً فعالاً في تحفيز التنمية وقيادة التحول إلى اقتصاد المعرفة، ورفع الكفاء والنهوض بمستويات الأداء فيه من خلال التصدي للتحديات ﻭﺍلمعوّقات التي تجابه تطوير نشاط القطاع وتحسين دوره في الاقتصاد الوطني من حيث نسبة مشاركته في الناتج المحلي الإجمالي وفي التشغيل والاستثمار ونمو الإنتاجية وغيرها من المتغيرات الاقتصادية.
كما تهدف أيضا الى تعزيز علاقات التواصل بين القطاع و سائر الأنشطة الأخرى بما يمكنها من الاستفادة من التطور التقني للمعلومات في الارتقاء بمعدلات الإنجاز وايضا احداث التطوير المعلوماتي والمعرفي للاقتصاد السعودي بما يسمح بزيادة تنافسيته ومواكبته للمستجدات العالمية من ناحية، وردم الفجوة الرقمية بين مختلف مناطق المملكة في قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات.

يذكر ان المنتدى خلال دورته السابعة يطرح أربع دراسات هي : تقييم قدرة الاقتصاد السعودي على خلق فرص عمل لائقة ومستدامة للمواطنين ، اقتصاديات الطاقة البديلة والمتجددة في المملكة – التحديات وافاق المستقبل ، تطوير المنظومة القضائية وعناصر القوة ومجالات التطوير والتحفيز واثرة على الاقتصاد الوطني ، تطور قطاع تقنية المعلومات كمحرك ومحفز للتنمية والتحول الى اقتصاد المعرفة.

ومن هذا المنطلق فإن الشكر موصول لغرفة تجارة المدينة المنورة لاستضافتها هذه الحلقة ودعوة المهتمين من قطاع تقنية المعلومات للمشاركة بآرائهم وإبداء مقترحاتهم لإثراء الدراسة.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد