الأربعاء, 14 أبريل 2021

أين يتملّك أثرياء العالم عقاراتهم؟

822

اقرأ أيضا

إذا كنت ثرياً وتريد منزلاً فخماً، فقد تفضل اختيار الولايات المتحدة الأمريكية التي تتصدر لائحة أفضل البلدان، لعقارات الأثرياء.

وذكر تقرير صادر عن مؤسسة “ويلث أكس” المختصة في توفير المعلومات عن الأشخاص الأثرياء وتوزيع الثروة في جميع أنحاء العالم و”سوثبي إنترناشينال رياليتي” أن الولايات المتحدة الأمريكية تعتبر الوجهة الأولى للأشخاص الأثرياء الذين يمتلكون أكثر من ما قيمته 30 مليون دولار، ويقومون بشراء العقارات السكنية بقيمة مليون دولار أوأكثر، وذلك بسبب تواجد الأشخاص الأثرياء فيها أكثر من أي مكان آخر في العالم، فضلاً عن استقرار حكومتها، وارتفاع مستوى المعيشة فيها، وتضمنها أفضل الجامعات في العالم.

وأوضح التقرير أن “الكثير من أطفال الأثرياء يرتادون الجامعات في الولايات المتحدة الأمريكية،” مشيراً إلى أن “الاستثمار في قيمة امتلاك العقارات في البلاد يصبح أكثر جاذبية من خلال سهولة الوصول إلى فرص التعليم.”

ولفت التقرير إلى أن “نيويورك هي المدينة الرائدة في جميع أنحاء العالم لمساكن الأثرياء، بسبب اعتبارها بمثابة مركز مالي.”

ويعمل حوالي 40 في المائة من المشترين في نيويورك بالتمويل، وفقا للتقرير، فيما غالبية المشترين يأتون من بريطانيا.

وتعتبر لندن هي المدينة الثانية الأكثر شعبية لتجار العقارات الأثرياء، فيما غالبية المشترين الأجانب في لندن، يأتون من الهند.

وتأتي في المرتبة الثالثة هونغ كونغ، حيث أن صناعة العقارات، هي المحرك الأساسي للثروة، فيما تحتل لوس أنجيلوس وسان فرانسيسكو المرتبتين الرابعة والخامسة، على التوالي.

وأشار التقرير أيضاً إلى أن العديد من النقاط الساخنة كانت رائجة بسبب أسلوب الحياة والرفاهية، خصوصاً في الولايات المتحدة الأمريكية.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد