الجمعة, 16 أبريل 2021

وكالة الطاقة: أمريكا ستظل أكبر مصدر لنمو المعروض النفطي العالمي حتى 2020

النفط الأمريكي مستقر فوق 101 دولار بفعل توقعات بهبوط المخزونات ومخاوف تعطل الإمدادات

اقرأ أيضا

كشفت وكالة الطاقة الدولية أن الولايات المتحدة ستظل أكبر مصدر لنمو المعروض النفطي العالمي حتى عام 2020 وحتى بعد انهيار الأسعار في الفترة الأخيرة وذلك رغم توقعات أخرى بتباطؤ أشد في الإنتاج الصخري.

ووفقا لـ “رويترز”أضافت الوكالة في تقريرها عن سوق النفط في المدى المتوسط أن الأسعار التي تراجعت من 115 دولارا للبرميل في يونيو إلى أدنى مستوى في نحو ست سنوات عندما بلغت حوالي 45 دولارا في يناير من المرجح أن تستقر عند مستويات أقل بكثير من مستوياتها المرتفعة للأعوام الثلاثة الأخيرة.

وتفاقمت خسائر النفط بعد تغيير استراتيجية منظمة البلدان المصدرة للبترول في نوفمبر وقرارها عدم خفض الإنتاج مفضلة الدفاع عن حصتها السوقية في مواجهة مصادر منافسة مثل النفط الصخري الأمريكي.

وقالت وكالة الطاقة “عودة التوازن إلى السوق ستحدث بشكل سريع نسبيا على الأرجح لكن مداها سيكون محدودا نسبيا.

“تصحيح السعر سيؤدي إلى توقف مؤقت “لحفل” معروض أمريكا الشمالية لكنه لن ينهيه.”

وقالت الوكالة إن نمو معروض النفط المحكم الأمريكي سيتباطأ حتى يصل إلى معدلات ضئيلة لكنه سيسترد قوة الدفع لاحقا ليصل الإنتاج إلى 5.2 مليون برميل يوميا بحلول 2020. لكن توقعات الإنتاج الروسي لا تبعث على نفس القدر من التفاؤل.

وقالت “تواجه روسيا عاصفة عاتية تتمثل في انهيار الأسعار والعقوبات الدولية وانخفاض العملة ومن المرجح أن تكون الخاسر الأكبر في القطاع” متوقعة انكماش الإنتاج بمقدار 560 ألف برميل يوميا من 2014 إلى 2020.

ولأسباب منها تراجع إنتاج الدول غير الأعضاء في أوبك توقعت وكالة الطاقة ارتفاع الطلب على نفط المنظمة في 2016 إلى 29.90 مليون برميل يوميا بعد أن استقر عند 29.4 مليون هذا العام.

وتشير توقعات أخرى إلى أن انخفاض الأسعار وتقليص الاستثمارات يحدث تأثيرات أشد من ذلك على المعروض من خارج أوبك. وتوقعت أوبك نفسها في تقرير شهري أمس الاثنين ارتفاع الطلب على نفطها هذا العام مقارنة مع التقديرات السابقة وذلك مع تأثر المنتجين الآخرين باستراتيجية عدم دعم الأسعار.

ويتناقض أحدث تقرير لوكالة الطاقة الدولية مع التوقع السابق للمدى المتوسط والمنشور في يونيو حيث تضمن تقديرات أعلى للطلب على النفط وسلط الضوء على مخاطر مثل العنف في العراق.

وتتوقع الوكالة حاليا تسارع نمو الطلب العالمي على النفط إلى 1.13 مليون برميل يوميا في 2016 من 910 آلاف برميل يوميا في 2015. لكنها تتوقع مع ذلك أن يكون لانخفاض السعر أثر هامشي على نمو الطلب حتى نهاية العقد الحالي.

وقال التقرير “توقعات نمو الاقتصاد العالمي شهدت تخفيضات متكررة في الأشهر الستة الأخيرة رغم التراحع الحاد في الأسعار مما يقلص التوقعات السابقة لنمو الطلب على النفط حتى نهاية العقد بنحو 1.1 مليون برميل يوميا.”

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد