الجمعة, 23 أبريل 2021

منتدى الغد يستضيف جائزة “تحدي22” للابتكارات

11
عُقد مؤخراً اللقاء التعريفي للجان جائزة تحدي 22 القطرية ، بمركز نيارة للمؤتمرات والمعارض والاحتفالات بالرياض وبرعاية من منتدى الغد وذلك لشرح أهداف وطريقة عمل تحدي 22 .

كما سيتم التعريف بتحدي 22 الذي يأتي لاستقطاب المواهب من المواطنين والمقيمين في بلدان مجلس التعاون لدول الخليج العربية ، لتقديم حلول مبتكرة للتحديات التي تواجه تنظيم الاحداث الرياضية الكبرى سواء في قطر والمنطقة أو في مختلف مناطق العالم .

وسيشارك في الترويج للتحدي 22 مجموعة مميزة من السفراء من المبتكرين ورواد الأعمال في المنطقة أبرزهم أريج الخرافي من الكويت ، وسامي الجابر من السعودية، محمد سعدون الكواري من قطر، ومحمد سعيد حارب من الأمارات العربية المتحدة، الى جانب عدد من السفراء المعنيين في مختلف دول الخليج . وسيسهم هؤلاء السفراء ليس فقط بالتعريف بتحدي 22 وإنما أيضا في تحفيز الشباب على خوض التجارب الجديدة وتعزيز ثقافة الابتكار . المشاركون بتحدي 22 سيحضون بفرصة الفوز بجوائز يبلغ قدر كل منها 20,000 دولار امريكي ، الى جانب فرصة تطوير أفكارهم ومقترحاتهم بالاستعانة بشبكة الخبراء التي سيوفرها التحدي والتي تضم باحثين واكاديمين ورواداً من مختلف المجالات . اضافة لذلك ستحصل الفرق التي تقدم أفضل الأفكار على منحة لتطوير مقترحاتهم وافكارهم ودعمها . تحدي 22 هو جائزة للابتكار أُطلقت عام 2015م من قبل اللجنة العليا للمشاريع والإرث (وهي الحهة المسؤولة عن إنجاز المشاريع المتعلقة ببطولة كأس العام لكلاة القدم 2022 وضمان أن تترك هذه البطولة إرثاً طويل الأمد لدولة قطر والمنطقة) ومؤسسة صلتك، والصندوق القطري لرعاية البحث العلمي.

ويهدف تحدي 22 إلى توحيد وإلهام وتحفيز ألمع العقول في المنطقة ومنح المفكرين المبدعين فرصة عرض أفكارهم أمام المليارات في قطر والشرق الأوسط والعالم خلال بطولة كأس العالم لكرة القدم – قطر 2011 وما بعدها. إذ يجمع هذا التحدي المبدعين من كل دول المنطقة ويقدم لهم الدعم اللازم لمساعدتهم على اكتشاف حلول للتحديات التي قد تواجه تنظيم هذا الحدث العالم، كما توفر هذه المبادرة فرصة لإقامة روابط متينة بين مراكز البحث العلمي والمؤسسات الأكاديمية وحاضنات الأعمال في الشرق الأوسط. ويدعم تحدي 22 ثقافة الاكتشاف والتنوع الاقتصادي وريادة الأعمال.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد