الخميس, 15 أبريل 2021

تجنب 6 عبارات خلال مقابلات العمل

مقابلات

اقرأ أيضا

في كل مرة تجري فيها مقابلة عمل، عليك توخي الحذر من وقوعك في بعض الأخطاء، التي قد يفسرها مسؤولو التوظيف بشكل يختلف عما تظنه أنت. كقولك بعض العبارات التي تدل على معانٍ سلبية، وتؤدي في نهاية المطاف إلى استبعادك من قائمة المرشحين المحتملين للوظيفة، من بينها، العبارات الـ6 التالية:
1. “أهدف لإنشاء عملي الخاص”: من الأفضل لك عدم قول ذلك، أو ذكر أي طموح مرتبط بريادة الأعمال؛ ففي الوقت الذي يعد فيه هذا الطموح هدفاً إنتاجياً، يفسره مديرو التوظيف على العكس تماماً، لأنهم لا ينظرون إليه كطموح بل يرونه تهديداً محتملاً. كما أن الشركات لا ترغب بتدريب منافس لها في المستقبل، ويعزى هذا بشكل رئيس إلى خوف أرباب العمل من رحيل الموظفين، حفاظاً على المعلومات.
2. “كيف يبدو أدائي في المقابلة؟”: يرغب أصحاب العمل توظيف الأشخاص الواثقين بأنفسهم. وفي حال طرحك أي سؤال حول أدائك في المقابلة، فإنك سترسم العديد من الافتراضات السلبية حولك، في ذهن من يقابلك. كما ستصنف في دائرة الموظف الذي لا يشعر بالأمان الوظيفي لعدم فعاليته.
3. عبارات:”مثل” و “ممم”: وتشير هذه التعابير إلى عدم قدرتك على التركيز أو التفكير. كما ترتبط بقلة الذكاء أو عدم الاهتمام. كما أن الأشخاص الذين يقابلونك يمكنهم تفسير هذه العبارات وربطها بعدم الكفاءة وضعف القدرة على تطبيق مهارات التفكير النقدي.
4. “ما الأمور التي تختص بها شركتكم؟”: احذر أن تقع في فخ هذه العبارة، فهي تدل على استهتارك لوقت مسؤولي التوظيف، وضعف أخلاقياتك المهنية. لذلك قم بالبحث المسبق عن الشركة وتعرف إلى طبيعة مهامها، فهذا يعكس الانطباع بأنك دقيق في عملك، ومهتم بالمقابلة من أجل حصولك على الوظيفة.
5. “اسعَ للحصول على مبلغ (معين) من المال”: إذا كنت ترغب في أن تصبح أكثر إقناعاً، تناول الأمور التي تهم الآخرين أولاً، قبل أن تطلب حاجتك. فمعظم مسؤولي التوظيف يقومون بعرض ما يريدونه أولاً، ثم يتحدثون عن المال في وقت لاحق.
6. كم ستسغرق هذه المقابلة؟ يسعى الناس دائماً إلى الشعور بالأهمية، وينطبق هذا الأمر على الشخص الذي يجري المقابلة. فإذا أظهرت أن هذا اللقاء لا يشكل أولوية عندك، وأنه مضيعة لوقتك، سيؤدي ذلك حتماً إلى دفع الأفراد لعدم تلبية حاجتك.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد