الخميس, 22 أبريل 2021

6.6 مليارات دولار قيمةالعلامة التجارية لـ “طيران الإمارات”

9000

اقرأ أيضا

واصلت العلامة التجارية لطيران الإمارات نموها القوي لتدخل للمرة الأولى ضمن قائمة أكبر 200 علامة تجارية في العالم، وذلك وفقاً لتقرير “غلوبال 500” لعام 2015 الذي تصدره “براند فاينانس” سنوياً والذي أطلق هذا الأسبوع.

وتقدمت طيران الإمارات بقوة وثبات، وللسنة الرابعة على التوالي، على جدول أقوى 500 شركة عالمية من حيث قيمة العلامة التجارية، حيث تحتل الآن المرتبة 196، متقدمة 38 مرتبة خلال فترة 12 شهراً فقط. وأرجعت الناقلة نجاحها إلى التزامها القوي بتوفير أحدث المنتجات وأرقى الخدمات لعملائها، بالإضافة إلى استثماراتها الضخمة في علامتها التجارية.

وتقدر طيران الإمارات أن قيمة علامتها التجارية نمت بنسبة تزيد على 21% من 5.48 مليارات دولار (20.11 مليار درهم) إلى 6.6 مليارات دولار (24.2 مليار درهم). كما حافظت الناقلة على مكانتها التي تحتلها منذ سنوات كصاحبة أعلى علامة تجارية من حيث القيمة بين شركات الطيران، وصاحبة أعلى علامة تجارية من حيث القيمة على مستوى منطقة الشرق الأوسط.

وقال رئيس طيران الإمارات السير تيم كلارك: “طيران الإمارات شركة عالمية تخدم عملاء عالميين، وفي الوقت الذي نواصل توسيع أعمالنا، فإنه يتعين علينا أيضاً تنمية مكانة علامتنا التجارية. ولا تقتصر استراتيجيتنا في هذا الصدد على أنشطة التسويق والرعاية فحسب، بل تتعدى ذلك لتشمل كل ما نقوم به، بما في ذلك منتجاتنا المبتكرة وخدماتنا المتفوقة”.

واضاف بقوله: “نحن نعتبر عملاءنا هم لجان التحكيم التي تقوم بتقييمنا. ويعتبر حصولنا على العلامة التجارية الأعلى قيمة في صناعة الطيران تقديراً كبيراً لموظفينا جميعاً، ولكل واحد منهم على انفراد، لأنهم هم الممثلون الفعليون والقائمون على تقديم الخدمات وإبراز تميزنا في كل ما نقوم به”.

عرض Emirates_-brand-success-is-attributed-in-part-to-the-service-provided-by-the-airline.jpg

واستطرد السير كلارك قائلاً: “تؤكد قوة علامتنا التجارية أيضاً مدى الأثر الذي أحدثناه في صناعة الطيران، وسوف نواصل العمل بدأب والاستثمار في تنمية علامتنا التجارية، حيث نطمح أن نصبح واحدة من أقوى العلامات التجارية العالمية في مجال نمط الحياة الراقي، وجعل اسم طيران الإمارات مرادفاً للسفر والتجارب الملهمة”.

من جانبه، علق الرئيس التنفيذي لـ”براند فاينانس” ديفيد هيغ بقوله: “لا تزال طيران الإمارات تحافظ على مكانتها على رأس قائمة العلامات التجارية في الشرق الأوسط. فقيمتها البالغة 6.6 مليارات دولار تجعل منها الأعلى قيمة في المنطقة، والأعلى قيمة على مستوى الناقلات الجوية العالمية. كما أنها أصبحت معروفة ومشهورة عالمياً بفضل ثراء برنامج رعاياتها الرياضية واتساع شبكة خطوطها. ولكن تقدم مكانة العلامة التجارية لطيران الإمارات يعود في الدرجة الأولى إلى خدماتها المتفوقة ومصداقيتها العالية”.

وكانت طيران الإمارات قد أطلقت خلال عام 2014 المنقضي خدمات إلى 10 محطات جديدة، ما وصل بشبكة خطوطها إلى 145 محطة للركاب والشحن ضمن قارات العالم الست، امتداداً من بوركينا فاسو في أفريقيا وحتى بوينس أيرس في أميركا الجنوبية. كما عززت خدماتها بزيادة عدد الرحلات إلى 20 محطة قائمة أو بتشغيل طائرات أكبر حجماً.

وتسيّر طيران الإمارات حالياً نحو 3500 رحلة أسبوعياً، ما يزيد عدد المدن العالمية التي تربطها مع بعضها البعض، ويوفر لعملائها من السياح ورجال الأعمال والشركات السفر براحة تامة ونقل شحناتهم بين أي مكانين في العالم بتوقف واحد عبر دبي. واستمر اتساع حجم الأسطول لتلبية الطلب المتنامي، حيث يزيد تعداده اليوم على 230 طائرة حديثة، ويضم أكبر عدد من طائرات الإيرباص A380 والبوينج 777، حيث تواصل الناقلة استلام طلبياتها المؤكدة من هذين الطرازين.

وفي الوقت الذي يمثل الاستثمار في التكنولوجيا المتقدمة أساس النجاح لأي علامة تجارية في عالم تحكمه المنافسة القوية، فإن طيران الإمارات تؤمن بالأهمية الكبرى لدور العميل. وانسجاماً مع شعار علامتها التجارية “أهلاً بالغد”، تواصل طيران الإمارات ابتكار فرص لتحقيق التواصل بين الناس والثقافات من خلال تجارب ثرية اعتماداً على شراكاتها ورعاياتها الرياضية، التي تساهم تعزيز صورة العلامة التجارية وانتشارها والتعلق بها.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد