الجمعة, 7 مايو 2021

تدشين رحلات “طيران الخليجية” في السعودية.. نهاية 2015

87

اقرأ أيضا

كشف سليمان الحمدان رئيس هيئة الطيران المدني أن تأخير تشغيل الخطوط القطرية “طيران الخليجية” يعود إلى التأخير في عمليات الترتيب وليس من قبل الهيئة متوقعاً ان تبدأ الشركة السعودية الخليجية عملها في السوق السعودية مع نهاية الربع الاخير من هذا العام مرحبا ببدء عملهم قبل هذا الموعد.

وأكدالحمدان خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد على هامش زيارته مطار جدة الجديد أن هنالك مشروعات تطويرية لمطار الملك فهد بالمنطقة الشرقية لما يمثله المطار من اهمية كبرى، مبيناً ان هذه المشروعات التي ستطلقها خلال الفترة المقبلة ستشهد انجازاً وتصميما حضاريا وتقنية وتصاميم في الإنشاء بما يسهل حركة المسافرين.حسبما تناولته “اليوم”.

وأوضح الحمدان أن حجم صناعة النقل الجوي كبيرة والهيئة لها ابعاد وسياسات في تفعيل النقل الجوي بالمملكة لتغطية متطلبات السوق من خلال فتح المجال امام الشركات القائمة والتوسع في صناعة النقل ولها الاولوية في النقل والتشغيل، واي مشغل يرغب الدخول للسوق السعودي يحصل على نفس المزية التي يحصل عليها من حصل على ترخيص سابقا، ولن يكون هناك أي مفاضلة لأي شركة ترغب في الدخول للسوق السعودية.

وحول وضع الأجواء اليمنية وهل تم منع عبور الطائرات السعودية لاجوائه مثلما حدث في الاجواء الليبية قال الحمدان: إلى الآن الوضع طبيعي ونعمل مع المنظومة الدولية وعندما يحدث ما يتطلب ذلك سوف يتم منع ذلك وفق الانظمة والقوانين المعمول بها دولياً.

واضاف الحمدان ان هيئة الطيران المدني لديها العديد من المشاريع التطويرية لجميع مطارات المملكة التي يسير العمل فيها حاليا من عمال منها ما هو تحت التنفيذ مثل مطار الملك عبدالعزيز ومطار الملك خالد الدولي بالرياض ومطار الامير نايف بالقصيم ومطار الجوف وينبع.

وقال الحمدان ان هذا المطار هدية من خادم الحرمين لسكان جدة متوقعا انجاز هذا المشروع العملاق نهاية هذا العام وبعدها تتم عملية طرح المنافسة لتحديد المشغل لهذا المطار في فترة زمنية كاشفا عن إستراتيجية التقييم الكامل للخطط التي كانت تسير بموجبها هيئة الطيران المدني حيث من المقرر ان تكون هناك إستراتيجية واضحة لعمليات التطوير والتشغيل لجميع المطارات الدولية او الداخلية حيث من المقرر أن ينتهي مشروع التطوير في مطار الملك خالد الدولي في الرياض مع نهاية عام 2019م معتبرا ان التوسعة في تطوير المطارات تعتبر نقلة حضارية لصناعة النقل الجوي وتحتاج الى تفعيل وديناميكية للبنية التحتية ومنظومة الاداء والمرافق. مؤكدا أن التوجه إلى اسناد عمليات التشغيل لشركات متخصصة مثلما عمل في مطار الامير محمد بالمدينة المنورة. توجه له مردوده الايجابي والمالي، مؤكدا أن الهيئة حاليا في مرحلة دارسة لطرح التشغيل لمطار الملك عبدالعزيز بجدة ومطار الطائف من خلال تشغيل المطارات واستثمارها استثمارا حقيقيا يحقق لها الجودة والربحية، مشددا على أن طرح عمليات التشغيل من قبل شركات متخصصة لن يمنع مشاركة ابناء الوطن وبناته من الدور المطلوب منهم في عملية التشغيل والعمل مع الشركات المشغلة.

وبين الحمدان أن صالات مدينة الحجاج بالمطار سبق واعتمدت لها محطة قطار ولكن لم يتم العمل في تنفيذه إلى الآن، وكشف أن تنفيذ مطار القنفذة إلى الان لم يحسم موضوعه وقريبا سوف يعلن ذلك، مؤكدا ان الامير خالد الفيصل مهتم بإيجاد مطار في القنفذة ولا يوجد بالنسبة لهيئة الطيران أي معوقات نحو ذلك وإنما كان الموضوع فكرة واقتراحات لايجاد مطار.

وكان مطار الملك فهد الدولي بالدمام قد سجّل ارتفاعا في عدد الركاب بـ 12% أي حوالي 8 ملايين راكب في عام 2014 مقارنة بعام 2013.

كما سجّلت حركة الرحلات الجوية ارتفاعا يُقدّر بنسبة 8.8 % مقارنة بعام 2013م.

جاء ذلك، في البيانات الإحصائية السنوية للحركة الجوية لمطار الملك فهد الدولي بالدمام لعام 2014م، وأشارت البيانات إلى وجود 36 شركة طيران تعمل بالمطار و65 وجهة محلية ودولية، كما تجاوز حجم الشحن الجوي لعام 2014 أكثر من 120 ألف طن.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد