كندا تفرض عقوبات على شركة نفط روسية

اعلنت كندا أنها فرضت عقوبات على شركة روسنفت أكبر شركة نفط في روسيا ورئيس مجموعة روستك وغيرهما وذلك ردا على تحركات مسلحين تدعمهم روسيا في أوكرانيا.

وفرضت كندا التي تقول انها تنسق مع الولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي عقوبات على 37 شخصية في روسيا واوكرانيا فضلا عن 17 كيانا في البلدين.

وقال رئيس الوزراء ستيفن هاربر إن كندا مستعدة لتبني المزيد من الخطوات عند الحاجة.

ويأتي ذلك بعد مقاومة من كندا على مدى أشهر لضغوط من أجل فرض عقوبات على روسنفت أو روستك والشركتان لهما مصالح في كندا. وقال مسؤولون كنديون في السابق أن الهدف من الاجراءات معاقبة روسيا وليس الشركات الكندية.

وقال هاربر في بيان يوم الثلاثاء “العقوبات التي فرضتها كندا وشركاؤها اجمالا حتى الان تضع بوتين وأعوانه تحت ضغوط اقتصادية حقيقية.”

وتستهدف العقوبات الاخيرة روسنفت أكبر شركة منتجة للنفط في روسيا وسيرجي شيميزوف وهو حليف لبوتين والرئيس التنفيذي لروستك المملوكة للدولة وتنتج أسلحة وسيارات ومعادن.

وتمتلك روسنفت حصة تبلغ نحو 30 بالمئة في حقل نفط كندي بينما تعتزم روستك المشاركة في مشروع لتجميع طائرات مع شركة بومباردييه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد