الجمعة, 16 أبريل 2021

جمعية الاقتصاد تناقش مستقبل أسواق الطاقة في ظل التحولات الحالية

كشف رئيس مجلس اداره جمعية الاقتصاد السعودية الدكتور خالد الرويس بأن اللقاء السنوي الثامن عشر للجمعية يهدف إلى وضع رؤية و استشراف لمستقبل أسواق الطاقة في ظل التحولات الحالية والمتوقعة وذلك بمشاركة متخصصين و خبراء عالميين و محليين في هذا المجال.

اقرأ أيضا

وأشار بأن اللقاء سيتضمن ستة محاور وهي مناقشة الوضع الراهن لاسواق الطاقه وكفاءة استخدام الطاقة في المملكة ومستقبل الطاقة النووية و المتجددة في دول مجلس التعاون الخليجي وتوجهات الأسواق النفطية في ظل التوسع في إنتاج النفط الصخري وأسعار النفط و التوقعات المستقبلية وافاق الطلب على الطاقة في قطاع النقل و المواصلات وتهدف هذه المحاور إلى تسليط الضوء إلى مناقشة القضايا التي تهم قطاع الطاقة واضاف بان الجمعية وجهت الدعوه لجميع الباحثين والاقتصاديين في الجامعات والمعاهد والمؤسسات الحكومية و الخاصة للمشاركة ببحوث وأوراق عمل.
واكدت الجمعية خلال المؤتمر الصحفي الذي عقدته امس الاربعاء ان الاسواق العالمية للطاقة تشهد تحولات جذرية خلال السنوات الاخيرة بسبب زيادة إنتاج النفط و الغاز الصخري و مصادر الطاقة البديلة في الولايات المتحدة الامريكية و بعض الدول الاخرى مثل روسيا ودول الاتحاد الاوروبي بالتالي قد يقل الاعتماد نسبياً على منظمة الأوبك ومن ثم قد يحدث انكماش للطلب العالمي على النفط المنتج في منطقة الشرق الاوسط ومن ثم تضطر هذه الدول إلى إحداث تغيرات في سياستها الإنتاجية بما يتفق مع التغيرات في الأسواق العالمية للنفط.

أما بالنسبة للطلب العالمي على مصادر الطاقة و النفط بصفة خاصة حيث يتوقع صندوق النقد الدولي(2014م) استمرار النمو الاقتصادي المرتفع في البلدان الاسيوية ويقابلها ترشيد للاستهلاك و تطوير لبدائل الطاقة في بعض القطاعات الرئيسة خاصة قطاع النقل والمواصلات,مما قد ينعكس على تنافسية صناعة البتروكيماويات والطلب المتوقع على النفط وإمدادات الغاز المحلية.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد