الخميس, 22 أبريل 2021

موبايلي تعزز برنامج نقاطـي وتضيف أيزون وألعاب طوكيو كشركاء استراتيجيين

موبايلي لوغو

اقرأ أيضا

أضافت موبايلي شركتي أيزون وألعاب طوكيو كشريكين استراتيجين لبرنامجِ نقاطـي في خطوة لتعزيز تنوع شراكات البرنامج الذي يعد الأفضل في ولاء العملاء بالمنطقة من حيث القيمة المضافة العالية وتفاعل المشتركين المستمر. وتأتي هذه الإضافة الجديدة في خطوة من شأنها أن توسّع من قائمة الخيارات المتاحة لمشتركي البرنامج.
وتعتبر أيزون الموزع الرئيسي لمنتجات آبل في المملكة، حيث تمتلك تشكيلة واسعة من منتجات آبل لجميع الاحتياجات ،كما تملك 7 فروع حول المملكة في المدن الرئيسية، وسيحصل مشتركي نقاطي على نقطة واحدة مقابل كل عشرة ريالات تُنفق لدى فروع أيزون ، كما يستطيعُ المشتركين ممن لديهم أكثر من 4 الآف نقطة استبدال رصيد نقاطهم في جميع فروع الشركة المحلية.
كما تعد ألعاب طوكيو واحدة من أفضل 100 علامة تجارية سعودية مختصة بألعاب الفيديو منذ 20 سنة، ولديها أكثر من 15 منفذ للبيع حول المملكة ، و سيحصل مشتركي نقاطي على نقطة واحدة مقابل كل عشرة ريالات تُنفق لدى فروع ألعاب طوكيو بالمملكة، كما يستطيعُ المشتركين ممن لديهم أكثر من 4 الآف نقطة استبدال رصيد نقاطهم في جميع فروع الشركة المحلية.

ويعد برنامج (نقاطي) البرنامج الأكثر تميزاً في برامج ولاء المشتركين بالمنطقة سواء كان ذلك من خلال التنوع الاستراتيجي لشراكاته المتجددة والمتنوعة مع علامات تجارية كثيرة تخدم كافة القطاعات، أو لقيمته المضافة العالية والتي تتيح لكافة مشتركي موبايلي الحصول على نقطة مقابل كل ريال ينفقونه على خدمات موبايلي بشكل تلقائي، أو من خلال اكتساب النقاط من خلال التسوق لدى العديد من شركاء البرنامج المميزين.
وتقدم “موبايلي” اليوم لمشتركيها من خلال برنامج “نقاطي” مجموعة واسعة وقيمة من المكافآت، التي حرصت على تنويعها بما يتناسب مع رغباتهم وتطلعاتهم ، حيث تنقسم مكافآت برنامج “نقاطي” إلى نوعين رئيسيين إما مكافآت ضمن خدمات “موبايلي”، والتي تتمثل الخدمات المقدمة من قبل الشركة مثل الرصيد الإضافي ودفع جزء من قيمة الفاتورة والمكالمات والرسائل المجانية واستخدامات الإنترنت، بينما يشمل القسم الثاني مكافآت عينية يتم الحصول عليها من خلال شركاء برنامج “نقاطي” المنتشرين في جميع أنحاء المملكة وخارجها والذين يغطون كافة أنواع النشاطات التجارية والتسويقية والتي بدورها تلبي جميع احتياجات مشتركي “موبايلي” في حلهم وترحالهم.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد