الأحد, 11 أبريل 2021

نايت فرانك : أداء ثابت لقطاع فنادق الفئة المتوسطة في دبي وسط أسواق متقلبة خلال النصف الأول

77

اقرأ أيضا

أصدرت نايت فرانك تقريرها عن قطاع الضيافة في دبي للنصف الأول من عام 2015 حيث لوحظ الأداء القوي لقطاع الضيافة في دبي مقارنةً بأسواق رئيسية أخرى في منطقة الشرق الأوسط على الرغم من وجود انخفاض في مؤشرات الأداء الرئيسية. ورغم نخفاض إيرادات الغرف المتاحة خلال الربع الأول من عام 2015 بنسبة 7% مقارنةً بالربع الأول من العام الماضي، تظل دبي إحدى الأسواق المهمة في المنطقة.
ومع الزيادة في ندرة مواقع أصول الضيافة الفاخرة، تشهد دبي تحولاً نحو تطوير عقارات الفئة المتوسطة التي تعززها الحوافز الحكومية ويعززها الإقبال المتزايد من قبل الطبقة المتوسطة في الأسواق الرئيسة وظهور فئة النزلاء الشباب والقدرة على الإنفاق. كما ساعد الطلب القوي على فنادق الفئة المتوسطة ذات الطابع الخاص في تدعيم متوسط مستويات الإشغال التي تفوق متوسط معدلات السوق بشكل عام.
ومن الناحية الاستثمارية، فإن فنادق الفئة المتوسطة لها مزايا كبيرة على العقارات الفاخرة ذات المستوى المتميز:
· استثمار رأسمالي أقل – استثمار أقل بشكل نسبي لفنادق الفئة المتوسطة بحساب التكلفة للغرفة الواحدة، نتيجة انخفاض تكلفة الإنشاء وزيادة كفاءة التصميم.
·مدة إنشاء أقل – يسمح الإنشاء المعياري بتقليل الوقت بين الإنفاق الرأسمالي وتحقيق الإيرادات.
· مساحة أقل من الأراضي – يسمح ارتفاع عدد الغرف مقارنةً بالمساحة الأرضية الكلية بتطوير فنادق الفئة المتوسطة على مساحات أصغر من الأراضي

ومن الناحية التشغيلية، تتسم فنادق الفئة المتوسطة بالمزايا التالية:
· هيكل تكلفة منخفض – يترتب على انخفاض العمالة مقارنةً بعدد الغرف انخفاض التكاليف التشغيلية
· معدلات ربحية أعلى – هيكل العمل الذي تتحكم فيه الغرف مع قلة عدد مولدات الإيرادات الإضافية تسمح بهوامش أعلى للإيرادات قبل حساب الفوائد والضريبة والاستهلاك وإطفاء الدين
· تقلب أقل للإيرادات – توجهات الطلب أقل موسمية عن القطاعات المترفة والعالية المستوى مما يترتب عليها قدرة أكبر على توقع الإيرادات.
55
التوقعات المستقبلية
في نظرة مستقبلية للسنوات الخمسة القادمة، يمكننا توقع أن نشهد تدفقاً لعقارات الفئة المتوسطة المستوى المتميزة وذات السمة الدولية في السوق، وهو الأمر الذي يُحتمل أن ينتفع من مستويات الطلب المرتفعة.
إن الدفع الحالي نحو إنشاءات الفئة المتوسطة يُعزِّز من مكانة دبي بوصفها سوقاً فندقية ناشئة من خلال توفير منتجات أكثر تنوعاً. ومع دخول المزيد من فنادق الفئة المتوسطة الدولية إلى السوق، قد تكون فئة الفنادق لمحدودي الميزانية هي الفئة التالية التي ستشهد نمواً سريعاً على المدى المتوسط مع نمو السوق الفندقية.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد