الإثنين, 12 أبريل 2021

رغم إبرام “اتفاق إنقاذ” أوروبي.. اليونان تبقي بنوكها مغلقة وتقييد السحب النقدي

Pensioners queue outside a national bank branch, as banks opened only for pensioners to allow them to withdraw their pensions, with a limit of 120 euros, in Thessaloniki, on July 3, 2015. Greece is almost evenly split over a crucial weekend referendum that could decide its financial fate, with a 'Yes' result possibly ahead by a whisker, the latest survey Friday showed. Prime Minister Alexis Tsipras's government is asking Greece's voters to vote 'No' to a technically phrased question asking if they are willing to accept more tough austerity conditions from international creditors in exchange for bailout funds. AFP PHOTO /SAKIS MITROLIDIS        (Photo credit should read SAKIS MITROLIDIS/AFP/Getty Images)
رغم الإعلان عن اتفاق أوروبي على مساعدة اليونان في الخروج من أزمة الديون الطاحنة التي تعصف بها، قررت الدولة الأوروبية الإبقاء على بنوكها مغلقة ليومين إضافيين حتى الخميس.

اقرأ أيضا

ووفقا لـCNN أكد مسؤولون يونانيون ، أنه تقرر تمديد تعطيل العمل في البنوك، المغلقة منذ نحو أسبوعين، ليومين إضافيين، مع الاستمرار في “تقييد” الحد الأقصى للسحب النقدي.

يأتي قرار الحكومة اليونانية باستمرار إغلاق البنوك بعد قليل من إعلان البنك المركزي الأوروبي عن قراره الاثنين، بعدم زيادة الدعم النقدي للبنوك التي تعاني من نقص تدفقات السيولة النقدية.

وقالت متحدثة باسم البنك المركزي الأوروبي إن البنك قرر الحفاظ على سقف الإقراض في حالات الطوارئ للبنوك اليونانية، عند نفس المستوى دون تغيير.

وفرضت الحكومة اليونانية قيوداً على السحب النقدي بعد تهافت المودعين على سحب أموالهم من البنوك، التي أغلقت أبوابها منذ أواخر يونيو/ حزيران الماضي، إثر تعثر المفاوضات مع الدائنين.

إلا أنه تم صباح الاثنين، الإعلان عن توصل أثينا إلى اتفاق مع دائنيها، يمهد الطريق أمام “خطة إنقاذ ثالثة” لليونان على مدار ثلاث سنوات، مقابل التزام الحكومة اليونانية بإجراء إصلاحات واسعة.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد