الإثنين, 19 أبريل 2021

غرفة الأحساء تطلق مسابقة التصوير الفوتوغرافي في دورتها السادسة ٢٠١٥

5
أطلقت غرفة الأحساء مؤخراً مسابقتها السنوية للتصوير الفوتوغرافي في دورتها السادسة 2015م، في محور “حياة انسان”، وذلك بعد عملية تطوير وتحديث لها بالتعاون مع مجلة “تكوين” المرئية المتخصصة في فن التصوير الضوئي والأولى من نوعها في الوطن العربي، حيث تستمر مرحلة إطلاق المسابقة واستقبال المشاركات واقفال باب المشاركة حتى يوم الاثنين 2 ذو القعدة الموافق 31 أغسطس المقبل.
وأوضح عبدالله بن عبدالعزيز النشوان أمين عام غرفة الأحساء أن استمرار وتطوير تلك المسابقة يأتي امتداداً لدور الغرفة الرائد في تسويق المنطقة وإيجاد موقع متميز لها ضمن الخارطة السياحية والثقافية بالمملكة، وإبراز صور الحياة المجتمعية والانسانية والمعالم الحضارية في كافة المجالات بالإضافة إلى مساعدة المصورين المحترفين والهواة والموهوبين ودعمهم من خلال عرض وإبراز الصور التي يلتقطونها.
وأكد أن الأحساء غنية بالموارد البشرية الموهوبة والمبدعة التي تنتظر الفرص والمبادرات التي تحفزها للانطلاق نحو افاق التطور والنجاح مبيناً أن ما تذخر به المملكة عامة والأحساء خاصة من مخزون ثقافي وطبيعي ومقومات سياحية تمّكن أي مبدع من التقاط أجمل الصور واللقطات الجميلة والمبدعة، لافتاً إلى إن محور المسابقة في هذه الدورة سيشجع الكثيرين من المتسابقين على التفاعل بالمشاركة بأروع اللقطات والصور التي تعكس حياة الانسان وما تحمله من تفاصيل كثيرة.
وأشار النشوان إلى إن هذه المسابقة والتي تنظمّها الغرفة بشكل سنوي متاحة لكافة المصورين المحترفين والهواة على مستوى المملكة العربية السعودية لالتقاط أفضل الصور التي من شأنها أن تعبر عن المحور الرئيسي لهذا العام، وكلنا ثقة أن هذا العام سوف يكون ثرياُ بأجمل الصور الابداعية التي تحاكي عدة جوانب مختلفة ومتنوعة وفريدة لحياة الانسان.
ومن جهته، أوضح خالد بن ناصر القحطاني مدير الإعلام والنشر بالغرفة والمشرف العام على المسابقة أن الغرفة تتطلع من خلال هذه المسابقة التي تنظمها بشكل سنوي وترسخت أقدامها وأصبحت أكثر نضجاً وتميزاً الى خلق ثقافة مجتمع يهتم بفن التصوير الفوتوغرافي، مشيراً إلى أن المسابقة مفتوحة لمشاركة جميع مواطني المملكة أو المقيمين سواء كانوا محترفين أو هواة، بشرط أن تكون الصور التي تتم المشاركة بها ملتقطة من داخل الحياة السعودية وتعبر عن محور المسابقة، وألا تكون مصنوعة في الاستديو.
وقال إن محور المسابقة هو (حياة انسان) وهو محور ثري يتضمن صور الحياة اليومية للإنسان في كل المجالات سواء حياته الخاصة أو العمل أو السفر وغير ذلك، معبّرا عن ثقته أن تشهد المسابقة هذا العام تنوعاً وتدفقاً كبيراً بأجمل المشاركات والصور الابداعية التي تحاكي عدة جوانب مختلفة ومتنوعة وفريدة لحياة الانسان، مبيناً أن نبض حياتنا الانسانية اليومية يتطلب سبراً عميقاً لغوره واستشرافاً دقيقاً لشخصية الانسان وتفاصيل ثناياها التي تمنحها الفرادة والتميّز.
وحول أبرز شروط المسابقة، أوضح القحطاني أن من بين أهمها أن تكون الصورة المقدمة للمشاركة من تصوير المتقدم نفسه، ولم يسبق الفوز بها في أي مسابقة اخرى، وأن تكون الصورة ملتقطة باستخدام كاميرا احترافية أو شبه احترافية، وأن يكون عدد الصور المشاركة ٤ فقط بحد أقصى، وأن تكون للصورة عنواناً واضحاً يعبر عنها وأن يضع المصور وصفاً مختصراً يوضح موضوع الصورة ومكان التقاطها وسنة التقاطها وغيرها.
وبيّن القحطاني أن جميع الصور المشاركة في المسابقة سيقام لها معرضان، أحدهما ضمن الحفل السنوي للغرفة والآخر يقام في أحد المواقع الشهيرة بالمنطقة، ويشتمل على 40 صورة مختارة من بين أفضل الصور المشاركة، مشيراً إلى إن اللجنة ستعتمد في اختياراتها للصور الفائزة عدة معايير أساسية منها ارتباط الصورة بموضوع المسابقة وفكرتها الابداعية والتكوين والجانب التقني إضافة إلى أسلوب المعالجة، منوهّاً بأن اخر يوم لاستقبال المشاركات هو الاثنين 2 ذو القعدة الموافق 31 أغسطس المقبل.
إلى ذلك، دعت الغرفة جميع الراغبين في المشاركة إلى زيارة موقع ورابط المسابقة على الانترنت وهو http://tkkween.com/hcci/ وذلك للاطلاع على المزيد حول آلية وشروط وجوائز المسابقة.

اقرأ أيضا

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد