الثلاثاء, 13 أبريل 2021

تدني أرباح “العبداللطيف للإستثمار” إلى 54.3 مليون خلال الربع الثاني بنسبة 15.03%

انخفض صافي الربح لشركة العبداللطيف للإستثمار الصناعي إلى 54.3 مليون ريال خلال الربع الثاني مقابل 63.9مليون ريال خلال الربع المماثل من العام السابق بنسبة 15.03%.
وبلغ اجمالي الربح خلال الربع الثاني 75.9مليون ريال مقابل 71.4مليون ريال خلال الربع المماثل من العام السابق بنمو6.33%.
جاء ذلك عقب الاعلان اليوم عن ة النتائج المالية الأولية للفترة المنتهية في 30-06-2015 (ستة اشهر).
فيما بلغ الربح التشغيلي خلال الربع الثاني 62.6مليون ريال مقابل 57.5مليون خلال الربع المماثل من العام السابق بزيادة 8.72%.
وبلغ صافي الربح خلال الفترة الحالية 99.3مليون مقابل 123.8مليون ريال خلال الفترة المماثلة من العام السابق بتراجع 19.8%.
وبلغت ربحية السهم بالريال خلال الفترة الحالية 1.22ريال مقابل 1.52ريال خلال الفترة المماثلة من العام السابق.
يعود سبب الارتفاع) خلال الربع الحالي مقارنة مع الربع المماثل من العام السابق إلى تعود أسباب الارتفاع في إجمالي الربح والربح التشغيلي الى انخفاض تكلفة المواد منسوبة الى المبيعات، وانخفاض المصاريف الإدارية برغم الزيادة النسبية في قيمة الاستهلاك، والمصروفات المباشرة ونفقات التسويق و تعود اسباب انخفاض صافي الربح خلال الربع الثاني من عام 2015، مقارنة بالفترة نفسها من العام السابق نتيجة لانخفاض المبيعات، وزيادة في النفقات المالية، وعدم تحقق أي ربح من بيع استثمارات عقارية وتحقق خسارة في الشركة المستثمر فيها وكذلك الزيادة في مخصص الزكاة.
يعود سبب ( الانخفاض ) خلال الفترة الحالية مقارنة مع الفترة المماثلة من العام السابق إلى تعود أسباب انخفاض الأرباح الإجمالية، والأرباح التشغيلية، وصافي الربح خلال الستة أشهر الأولى من 2015 مقارنة بنفس الفترة من 2014 الى الانخفاض في المبيعات، والزيادة في قيمة الاستهلاك، والمصروفات المباشرة ومصاريف التمويل، وعدم تحقق أي ربح من بيع عقارات استثمارية, وكذلك تحقق خسارة من الشركة المستثمر فيها, والزيادة في مخصص الزكاة، وذلك رغم انخفاض تكلفة المبيعات و المصاريف الإدارية.
يعود سبب الارتفاع ) خلال الربع الحالي مقارنة مع الربع السابق الى أسباب الزيادة في الربح الإجمالي، والربح التشغيلي وصافي الربح نتيجة لانخفاض تكلفة المواد منسوبه الى المبيعات برغم الزيادة في المصروفات المباشرة ومصروفات التسويق، والمصاريف الإدارية ومصاريف التمويل وانخفاض المبيعات والزيادة في مخصص الزكاة.
ولفتت الشركة الانتباه الى ما ورد في الايضاح رقم (3) في القوائم المالية الى انه بتاريخ23نوفمبر 2014م نشب حريق بمستودع احدى الشركات التابعة حيث قامت الشركة مبدئيا بتسجيل مبلغ الخسائر والمتوقع الحصول عليها من شركة التامين كذمة على شركة التامين كما قامت الشركة خلال عام 2014م بتسجيل الخسائر المتوقعة الغير مغطاه ضمن التامين في قائمة الدخل وحتى تاريخه لم يتم تحديد المبالغ بصورة نهائية.
وقالت الشركة أنه  تم اعادة تصنيف بعض أرقام المقارنة لتتلاءم مع تصنيف ارقام السنة الحالية

اقرأ أيضا

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد