الأربعاء, 12 مايو 2021

“الجوف الزراعية”.. مسيرة نجاح لـ 7 أعوام متتالية وسعر السهم الحالي مقبولاً

اقرأ أيضا

تراجعت أرباح شركة الجوف للتنمية الزراعية عن أعمالها خلال 12 شهرا حتى نهاية الربع الأول، الموافق 30 يونيو 2015، إلى 103 ملايين ريال من 107 ملايين عام 2014، وانعكس ذلك على ربحية السهم التي تقلصت بشكل بسيط إلى 3.43 ريالات للسهم من 3.57 ريالات، ونتيجة لذلك زاد مكرر ربح السهم إلى 14 ضعفا مقارنة مع 13.74 ضعفا عام 2014، واستقرت قيمة السهم الدفترية عند مستوياتها عام 2014 والبالغة 26 ريالا، وبهذا تحافظ الشركة على مستويات أدائها عند مستوياتها عام 2014، وأفضل من متوسطات السوق، يعزز ذلك مكرر القيمة الجوهرية البالغ 1.81 وهو جيد جدا، وتبعا لكل ما تقدم يعتبر سعر سهم الجوف للتنمية الزراعية مقبولا عند 48 ريالا.

التأسيس والنشاط

تأسست “الجوف للتنمية”، شركة مساهمة سعودية، في 3/12/1988، بموجب السجل التجاري رقم 34004730، بمدينة سكاكا في الجوف، برأس مال قدره 200 مليون ريال، موزعة على أربعة ملايين سهم، وكانت قيمة السهم الاسمية آنذاك 50 ريالا، وحاليا يبلغ عدد أسهم الشركة 30 مليون سهم، بعد تجزئة السهم، ورفع رأس مال الشركة إلى 300 مليون ريال. حسبما تناولته “الرياض”.

يشمل النشاط الرئيسي للشركة الإنتاج الزراعي بشقيه، النباتي والحيواني، إضافة إلى تصنيع وتسويق المنتجات الزراعية والحيوانية.

تركز الشركة على زراعة مساحات كبيرة بالبطاطس من جميع الأصناف، كما حققت الشركة نجاحات كبيرة في زراعة البصل، ولتوافر الظروف الملائمة في منطقة الجوف، تمكنت الشركة من إنتاج العديد من أصناف الفاكهة، كما توسعت الشركة في إنتاج زيت الزيتون، نظرا لانتشار أشجاره في المنطقة، وتنتج الشركة زيت الزيتون الذي يعتبر من النوع الطبيعي النقي، والخالي من المواد المضافة.

أيضا تصنع الشركة العسل بكميات تسويقية، كما تزرع محصولي القمح والشعير لتغطية حصة الشركة لدى الصوامع وتأمين احتياجات الشركة والأسواق المحلية من بذور القمح والشعير المعالجة.

أداء السهم

ويتوج متوسط مكررات السهم الجيدة جدا معدلات النمو وحصانة الشركة المالية، لتحافظ بذلك على بقائها ضمن قائمة الصف الأول للعام السابع على التوالي، وبهذا استحقت “الجوف للتنيمة” هذه المكانة بجدارة وبإصرار إدارتها على السعي للمحافظة على مكتسباتها وأموال المساهمين والمستثمرين.

تذبذب السهم

وحسب إقفال سهم “الجوف الزراعية” على 48 ريالا، في جلسة الأربعاء؛ 28 رمضان 1436، الموافق 15 يوليو 2015؛ تبلغ القيمة السوقية للشركة 1440 مليون ريال، موزعة على 30 مليون سهم، تبلغ كمية الحرة منها 28.54 مليون.

وظل سعر السهم في خمس جلسات خلت بين 46.4 ريالا و49.50، فيما تراوح خلال 12 شهراً بين 39.1 ريالاً و59، ما يعني أن سعر سهم “الجوف الزراعية” تذبذب في 52 أسبوعا بنسبة 40.57 في المئة، ما يشير إلى أن السهم منخفض إلى متوسط المخاطر، ولكن كمية الأسهم المتبادلة يوميا، والبالغ متوسطها 335 ألفا، يهمش مبدأ المخاطر كون هذه الكمية ليست للمضاربات.

الحصانة المالية

من النواحي المالية، أوضاع الشركة ممتازة، فيبلغ معدل الخصوم إلى حقوق المساهمين 15.51 في المئة، والخصوم إلى الأصول 13.43 في المئة، وهما ممتازتان في ظل معدلات السيولة الحالية، فجاءت السيولة النقدية عند 3.85، السيولة السريعة بواقع 4.57، ويبلغ معدل التداول 6.45، وفي كل ذلك ما يؤكد مدى حصانة الشركة وقدرتها على الوفاء بالتزاماتها المالية، سواء كان ذلك على المدى القريب أو المتوسط.

الأداء الإداري

وفي مجال الإدارة والمردود الاستثماري، جميع أرقام الشركة تضعها في مركز المتنامي على مدى الأعوام التسعة الماضية، فجميع مؤشرات أداء السهم في تحسن للعام السابع على التوالي، كما زاد إجمالي الأصول عام 2014 إلى 826.58 مليون ريال من 819.51 مليونا عام 21013 ومن 545 عام 2008، زيادة سنوية بنسبة يبلغ متوسطها لستة أعوام 10.58 في المئة، وتبعا لذلك زادت قيمة السهم الدفتري حاليا إلى 25.90 ريالا من 23.23 عام 2013، ومن 15.74 ريالاً عام 2008، بنسبة سنوية متوسطها 10.47 في المئة.

وطرأ تحسن على الإيرادات مع انخفاض إجمالي المصروفات، خاصة التكاليف المباشرة التي بدأت تنكمش تدريجيا، ما انعكس على الأرباح التي جرى التطرق لها في مقدمة هذا التحليل، وذلك رغم تراجعها بشكل بسيط.

السعر والقيم

وفي مجال السعر والقيم، يبلغ مكرر الربح حاليا 14 ضعفا وهو جيد جدا وأقل من متوسطات السوق، يعزز ذلك مكرر الربح على النمو البالغ 1.33، مكرر القيمة الدفترية 1.85 ضعفا، ومكرر القيمة الجوهرية 1.81، وكلها تشير إلى أن سعر سهم “الجوف للتنمية الزراعية” مقبول عند 48 ريالاً.

هذا التحليل يهدف في الدرجة الأولى إلى تحديد مدى عدالة سعر السهم وجدوى الاستثمار فيه بناء على المعطيات الحالية، ولا يعني توصية من أي نوع.

استخلصت جميع الأرقام والمعايير والمؤشرات والنسب الواردة في هذا التحليل من القوائم المالية للشركة على موقعها ومن موقع “تداول”، وتمت مقارنة النتائج مع مواقع أخرى تتسم بالدقة والحيادية، وفي نهاية المطاف جرى اعتماد الأرجح والموثوق منها في حالة وجود اختلافات جوهرية.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد