الثلاثاء, 13 أبريل 2021

ارتفاع أرباح “الخضري” إلى 34.9 مليون خلال الربع الثاني بزيادة 340.7%

الخضري

اقرأ أيضا

ارتفع صافي الربح لشركة أبناء عبدالله عبدالمحسن الخضري إلى 34.9 مليون ريال خلال الربع الثاني مقابل 7.9 مليون ريال خلال الربع المماثل من العام السابق بنسبة 340.7%.
وبلغ إجمالي الربح 42.2مليون ريال خلال الربع الثاني مقابل 37.7مليون ريال خلال الربع المماثل من العام السابق بنمو 11.8%
أما الربح التشغيلي فبلغ 20.9مليون ريال خلال الربع الثاني مقابل 17.2مليون ريال خلال الربع المماثل من العام السابق بزيادة 21.9% .
وبلغ صافي الربح خلال الفترة الحالية 48.8 مليون ريال مقابل 40.5مليون ريال خلال الفترة المماثلة من العام السابق بنمو 20.5%.
وبلغت ربحية السهم بالريال خلال الفترة الحالية 0.92ريال مقابل 0.76ريال خلال الفترة المماثلة من العام السابق.

يعود سبب الارتفاع ) خلال الربع الحالي مقارنة مع الربع المماثل من العام السابق إلى ترجع الزيادة فى صافى الربح بنسبة 340.7% إلى: 1. زيادة فى إجمالى الربح بنسبة 11.8%. 2. زيادة فى الإيرادات الأخرى من 0.69 مليون ريال سعودي إلى 26.07 مليون ريال سعودي لبيع بعض المعدات المستعملة خلال الربع الحالي، والذى لم يحدث خلال نفس الربع من العام السابق. 3. زيادة فى هامش الربح الإجمالي بملبغ 4.43 مليون ريال سعودي نتيجة للوفورات فى المواد ، والإهتلاك وتكاليف العمالة المؤقتة وقد قابلها جزئياً زيادة فى تكاليف مقاولي الباطن وتصاريح العمل. إلا أن الزيادة أعلاه تأثرت سلباً بما يلى: 1. انخفاض فى الإيرادات بنسبة 0.64% (بمبلغ 2.62 مليون ريال سعودي). 2. زيادة فى مصاريف البيع والتسويق بنسبة 17.9% (0.66 مليون ريال سعودي) ويرجع ذلك بشكل أساسي للزيادة فى تكاليف الإعلانات. 3. زيادة فى الأعباء المالية بنسبة 4.96% (بمبلغ 0.49 مليون ريال سعودي). 4. زيادة فى مصروف الزكاة بنسبة 860.4% ( بملبغ 1.7 مليون ريال سعودي).
ويرجع سبب الارتفاع ) خلال الفترة الحالية مقارنة مع الفترة المماثلة من العام السابق إلى ترجع الزيادة فى صافي الربح بنسبة 20.5% إلى: 1. زيادة فى إجمالي الربح بنسبة 48.06% (بمبلغ 29 مليون ريال سعودي) ويرجع ذلك بشكل أساسي للوفورات فى المواد ، وتكاليف مقاولي الباطن ، والإهتلاك والعمالة المؤقتة وقد قابلها جزئياً زيادة فى تكاليف تصاريح العمل. 2. إنخفاض فى المصاريف العمومية والإدارية بنسبة 1.4% (0.48 مليون ريال سعودي). إلا أن محدودية التأثير المبين أعلاه تعود إلى: 1. إنخفاض فى الإيرادات بنسبة 3.6% (بمبلغ 31.7 مليون ريال سعودي). 2. إنخفاض فى الإيرادات الأخرى بنسبة 37.5% (15.9 مليون ريال سعودي) نتيجة لإنخفاض مبيعات المعدات الفائضة عن الحاجة خلال الفترة الحالية مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي. 3. زيادة فى مصروف الزكاة بنسبة 119.7% ( بمبلغ 1.2 مليون ريال سعودي). 4. زيادة فى الأعباء المالية بنسبة 21% (بمبلغ 4.03 مليون ريال سعودي) نتيجة لتنويع قاعدة التمويل لبرنامج تسريع وتيرة العمل بالمشاريع الإنشائية.
يعود سبب الارتفاع ) خلال الربع الحالي مقارنة مع الربع السابق ترجع الزيادة فى صافي الربح بنسبة 149.4% إلى: 1. زيادة فى الإيرادات الأخرى من 0.52 مليون ريال سعودي إلى 26.07 مليون ريال سعودي, وذلك نتيجة بيع بعض المعدات المستعملة خلال الربع الحالي ، والذى لم يحدث خلال الربع السابق. 2. إنخفاض فى الأعباء المالية بنسبة 20.7% (بمبلغ 2.7 مليون ريال سعودي). وقد كان التأثير أعلاه مدفوعاً سلباً بالبنود الآتية: 1. إنخفاض فى الإيرادات بنسبة 9.3% ( بمبلغ 41.48 مليون ريال سعودي). 2. إنخفاض فى الربح الإجمالي بنسبة 11.41% ( بمبلغ 5.43 مليون ريال سعودي). 3. إنخفاض فى الدخل من العمليات الرئيسية بنسبة 21.7% (5.8 مليون ريال سعودي) بسبب الانخفاض فى الربح الإجمالي والإرتفاع فى مصاريف البيع والمصاريف العمومية والإدارية بنسبة 1.8%. 4. الزيادة فى مصروف الزكاة بنسبة 435.6% (بمبلغ 1.56 مليون ريال سعودي).
و بلغت الترسيات للربع الثاني من عام 2015 مبلغ 340 مليون ريال سعودي مقارنة بمبلغ 227.4 مليون ريال سعودي لنفس الربع من العام الماضي. وقد بلغت قيمة الأعمال غير المنجزة بنهاية الربع الثاني من عام 2015 مبلغ 4966.9 مليون ريال سعودي مقارنة بمبلغ 3222.6 مليون ريال سعودي لنفس الربع من العام الماضى. 2. إعتمد مجلس إدارة الشركة في 23 من يوليو لعام 2015 استراتيجية الخضري للنمو والتى بُنيت على الركائز الأساسية التالية: الرسالة: تقديم حلول الهندسة والمشتريات والبناء والخدمات المساندة لتمكين عملائنا من تحقيق تطلعاتهم. الرؤية: تنمية محفظة مشروعات الشركة وتنويع قاعدة العملاء ومشاريع الهندسة والمشتريات والبناء والخدمات البيئية فى المملكة العربية السعودية وباقي دول منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا. القيم الأساسية: بُنيت إستراتيجية الخضري على قيم توجيهية أساسية متمثلة فى التميّز والسلامة والإستدامة والأخلاقيات، وتحفيز منسوبي الشركة. كما إعتمد المجلس عدداً من المبادرات تشكل جزءاً لا يتجزأ من استراتيجية النمو المذكورة أعلاه حيث وُجهت الإدارة بوضع الأهداف و الجدول الزمني من خلال ربطها بخريطة القيمة للمساهمين. 3. ان المبادرات الداخلية مع التطورات التشريعية (تغيير في نظام المشتريات) تستهدف تخفيض في الإيرادات الغير مفوترة التي تؤثر بشكل سلبي على التدفقات النقدية و السيولة. إن الأسباب الرئيسية المتعلقة بما تراكم في الإيردات غير المفوترة هي: – التأخير فى تعيين الإستشاري من قبل العميل. – طول عملية الفوترة وعمليات الموافقات. – الكمية الكبيرة من تكاليف التجهيز غير المفوترة عند بدء المشروع. – التغيير فى التصميمات. – التأخير فى عملية تمديد فترة المشروع. 4. على الشركة الالتزام بأحكام نظام حماية الأجور فى وزارة العمل. حيث يتطلب نظام حماية الأجور من الشركة تقديم المعلومات المتعلقة بمدفوعات الأجور الشهرية للموظفين من خلال البوابة الإلكترونية الخاصة بوزارة العمل ، والتي تسمح لوزارة العمل بمراقبة مدفوعات الأجور الشهرية للموظفين. ويفترض نظام حماية الأجور أن يتم الدفع عن طريق البنوك ولا يدعم المدفوعات النقدية. فى الحقيقة ، أشارت وزارة العمل إلى أن المدفوعات النقدية التى لا يتم إدراجها من خلال نظام حماية الأجور قد يُنظر إليها على أنها تلاعب فى النظام مما يؤدي إلى خرق له. وتقوم الشركة حاليأ باتخاذ الإجراءات والآليات المناسبة التي تضمن الامتثال الفعال لبرنامج حماية الأجور.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد