الإثنين, 12 أبريل 2021

“التصنيع” تسجل خسائر بـ 107.7مليون خلال الربع الثاني

التصنيع

اقرأ أيضا

سجلت شركة التصنيع الوطنية خسائر بـ 107.7مليون ريال خلال الربع الثاني مقابل ربح بـ 408.3مليون ريال خلال الربع المماثل من العام السابق.
وبلغ إجمالي الربح 820.5مليون ريال خلال الربع الثاني مقابل 1.3 مليار ريال خلال الربع المماثل من العام السابق بتدني 39.8%
أما الربح التشغيلي فبلغ 184مليون ريال خلال الربع الثاني مقابل 915.2مليون ريال خلال الربع المماثل من العام السابق بتراجع 79.9% .
وبلغ صافي الخسارة خلال الفترة الحالية 440.2مليون ريال مقابل ربح بـ 729.1مليون ريال خلال الفترة المماثلة من العام السابق.
وبلغت خسارة السهم بالريال خلال الفترة الحالية 0.66ريال مقابل ربحية بـ 1.09ريال خلال الفترة المماثلة من العام السابق.
يعود سبب ( الانخفاض ) خلال الربع الحالي مقارنة مع الربع المماثل من العام السابق إلى يعود سبب الخسارة الى إنخفاض أسعار بيع المنتجات وإرتفاع المصاريف العمومية والادارية نتيجة لإعادة هيكلة اعمال الشركة وبرامج تحسين الاداء إضافة الى تسجيل إنخفاض في قيمة الاصول الغير متداولة في إحدى الشركات التابعة وزيادة المصاريف الاخرى.
يعود سبب ( الانخفاض ) خلال الفترة الحالية مقارنة مع الفترة المماثلة من العام السابق إلى يعود سبب الخسارة الى إنخفاض أسعار بيع المنتجات وإرتفاع المصاريف الاخرى نتيجة لتسجيل القيمة العادلة السالبة من تقييم عقود التحوط والمشتقات التي ابرمتها احدى الشركات التابعة مع بعض البنوك المحلية للحد من مخاطر تقلبات اسعار صرف العملات الاجنبية وتسجيل إنخفاض في قيمة الاصول الغير متداولة في إحدى الشركات التابعة. بالاضافة الى إرتفاع المصاريف العمومية والادارية نتيجة لإعادة هيكلة اعمال الشركة وبرامج تحسين الاداء.
يعود سبب ( الانخفاض ) خلال الربع الحالي مقارنة مع الربع السابق يعود سبب إنخفاض الخسارة الى تحسن أسعاربيع بعض المنتجات وإنخفاض المصاريف الاخرى نتيجة لتسوية وإنهاء عقود التحوط والمشتقات التي ابرمتها احدى الشركات التابعة مع بعض البنوك المحلية والتى تم تسجيل القيمة العادلة السالبة لتقييمها في الربع السابق. علماً ان هناك ارتفاع في المصاريف العمومية والادارية وتسجيل إنخفاض في قيمة الاصول الغير متداولة في إحدى الشركات التابعة.
وقالت الشركة انه تم إعادة تبويب بعض أرقام المقارنة للفترة الماضية بما يتناسب مع عرض الفترة الحالية.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد