الجمعة, 16 أبريل 2021

مصرف إبدار يتخارج من “سكن للتطوير” في البحرين محققا عوائد استثمار بـ 15.99 %

أعلن مصرف إبدار، وهو مؤسسة مالية استثمارية إسلامية تتخذ من البحرين مقرا لها، عن التخارج المربح من شركة سكن للتطوير، ذراع التطوير الإنشائي للمصرف والبالغ قيمته 30 مليون دولار أمريكي.
وقد جاء التخارج، الذي حقق عوائد استثمار كبيرة بلغت نسبتها 15.95 بالمئة، تباعا لعملية البيع النهائي لجميع فلل مشروع “سار سنترال” في فبراير 2015، ومرحلة إعادة رأس المال الكلي للمستثمرين في المشروع، والتي بدأت عام 2013 وتم الانتهاء منه مع سداد رأس المال النهائي وتوزيع الأرباح في الربع الثاني من 2015.
وتم البدأ بمشروع “سار سنترال”، البالغ قيمته 30 مليون دولار أمريكي والمؤلف من 82 فيلا فاخرة، عام 2008 من خلال شركة سكن للتطوير، ذراع التطوير الإنشائي للمصرف.
وبهذه المناسبة، صرح الرئيس التنفيذي لمصرف إبدار السيد باسل الحاج عيسى: “إننا سعداء بهذا التخارج الناجح من شركة سكن للتطوير، وبقدرتنا على تحقيق عوائد كبيرة للمستثمرين المشاركين في المشروع، حيث حققنا نتائج جيدة جدا بالنظر إلى ظروف السوق الصعبة منذ بدء تدشين مشروع (سار سنترال) عام 2008”.
وأضاف: “لقد تمكننا من الاستفادة من نقاط القوة الأساسية في سوق العقارات بمملكة البحرين وإنشاء قيمة جذابة مقترحة للمستخدمين النهائيين، وذلك من خلال الاستفادة من خبرتنا في القطاع، وسلسلة من التدابير المبتكرة”.
وتابع القول: “إن نجاح هذا التخارج يسلط الضوء أيضا على استمرارية قوة العقارات في دول مجلس التعاون الخليج، وهو القطاع الذي نؤمن بأنه سيظل جذابا وشاهدا على الفرص التي يخلقها اليوم وعلى المدى الطويل للمصرف ولمستثمرينا”.
وأُنشأ مشروع “سار سنترال” على مساحة 65 ألف و613 متر مربع بمنطقة سار، أحد أبرز المواقع الاستراتيجية والأحياء السكنية الراقية في مملكة البحرين، فيما يتطلع مصرف إبدار إلى مزيد من فرص الاستثمار وتطوير المشاريع العقارية في البحرين وإقليميا، والقادرة على سد ثغرات السوق إلى جانب توفير عوائد قوية للمستثمرين.

اقرأ أيضا

وإضافة إلى القطاع العقاري، ينشط مصرف إبدار في مجال التمويل والأسهم الخاصة في أسواق الخليج ومنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، بالإضافة إلى الاستثمارات العقارية في المنطقة وعلى الصعيد العالمي. ويتمتع مصرف إبدار بخبرة واسعة في قطاعات متنوعة، منها البنية التحتية، والنفط والغاز، إلى جانب القطاع البحري والتجزئة.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد