الثلاثاء, 13 أبريل 2021

وفد من الهيئة العامة للطيران المدني يزور عدداً من مطارات المملكة

قام المهندس طارق العبدالجبار مساعد نائب رئيس الهيئة العامة للطيران المدني للمطارات الداخلية ومدراء عموم وإدارات قطاع المطارات الداخلية. بزيارة ميدانية شملت أربعة مطارات داخلية هي مطار الأمير عبدالمحسن بن عبدالعزيز بينبع، ومطار الملك سلمان بالدوادمي ومطاري وادي الدواسر وشرورة.
ويأتي برنامج الزيارة استكمالا للخطة التي وضعتها الهيئة العامة للطيران المدني للقيام بزيارات ميدانية للمطارات بشكل دوري انطلاقاً من حرصها على متابعة المشاريع التطويرية بهدف رفع مستوى الخدمات في مختلف المطارات من خلال تنفيذ أعمال التطوير الجذري لها وفك احتكار الخدمات وطرح خدمات جديدة تساهم في رفع مستوى وكفاءة الخدمات المقدمة للمسافرين من مواطنين ومقيمين وزائرين.
ومن المقرر استمرار خطة الهيئة لمتابعة تطوير المطارات دون توقف الى ان يتم الاطمئنان على سير العمل في المشاريع على النحو المطلوب ووفق الجداول الزمنية الموضوعة لاكتمال الأعمال في كل مطار.”
وبدأت الجولة بمطار الأمير عبدالمحسن بينبع حيث استمع أعضاء وفد الهيئة لشرح موجز من مدير عام المطار بالنيابة، ثم تفقدوا صالات السفر واطلعوا على آلية عمل الرحلات، كما التقوا بعدد من المسافرين في رحلات دولية واستمعوا لملاحظاتهم ووعدوا بإيجاد حلول لها بشكل عاجل. وتوجه الوفد بعد ذلك إلى مطار الملك سلمان بالدوادمي، حيث قاموا كذلك بالتجول في صالات السفر، وعقدوا اجتماع موسع مع مدير المطار ورؤساء الأقسام.
وزار الوفد مطار شرورة، حيث كان في استقبالهم مدير المطار الذي قدم شرحا لآلية التشغيل واهم الخدمات التي يقدمها المطار والمراحل التطويرية التي تم انجازها لتسهيل الخدمات للمسافرين. واستمعوا لملاحظات فريق العمل الذي تجول في كافة مرافق المطار والتقى الموظفين والركاب للتعرف على آرائهم ومقترحاتهم.
كما قام اعضاء الوفد بزيارة إلى مطار وادي الدواسر، وتفقدوا صالات السفر وأطلعوا على آلية العمل، واستمعوا الى شرح مفصل من مدير وموظفي المطار عن المواقع التي بحاجة الى تطوير وتحسين بما ينعكس ايجابيا على طبيعة الخدمات التي يقدمها المطار.
كما زار الوفد مطار الملك سلمان بالدوادمي واطلع على اليه العمل بالمطار والخدمات المقدمة للمسافرين.
يذكر أن مساعد النائب للمطارات الداخلية المهندس طارق العبدالجبار بدأ سلسلة زيارات تفقدية مكثفة لـ ٢٣ مطاراً داخلياً وإقليمياً، وذلك بتوجيه من معالي رئيس الهيئة العامة للطيران المدني الأستاذ سليمان الحمدان، ومتابعة مستمرة من معالي نائبه الدكتور فيصل الصقير، حيث يهدف فريق العمل إلى الوقوف ميدانياً على إجراءات التشغيل والعمليات والاستثمار في المطارات والتعرف على كافة التحديات التي تواجه المطارات الداخلية والاقليمية، وتقديم حلول عاجلة تسهم في دفع وتطوير عجلة النقل الجوي في المملكة ورفع الخدمات المقدمة للمواطن والمقيم والزائرين لمطارات المملكة.

اقرأ أيضا

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد