الثلاثاء, 13 أبريل 2021

ارتفاع أرباح “رعاية” إلى 42.3 مليون خلال الربع الثاني بنسبة 36.2%

ارتفع صافي الربح للشركة الوطنية للرعاية الطبية إلى 42.3مليون ريال خلال الربع الثاني مقابل 31.06مليون ريال خلال الربع المماثل من العام السابق بنسبة 36.2%.
وبلغ إجمالي الربح 64.9مليون ريال خلال الربع الثاني مقابل 51.04مليون ريال خلال الربع المماثل من العام السابق بنمو 27.3%
أما الربح التشغيلي فبلغ 38.8مليون ريال خلال الربع الثاني مقابل ب31.5مليون ريال خلال الربع المماثل من العام السابق.
وبلغ صافي الربح خلال الفترة الحالية 70 مليون ريال مقابل 63.5مليون ريال خلال الفترة المماثلة من العام السابق بنمو 10.32%.
وبلغت ربحية السهم بالريال خلال الفترة الحالية 1.56ريال مقابل 1.41ريال خلال الفترة المماثلة من العام السابق.
يعود سبب الارتفاع ) خلال الربع الحالي مقارنة مع الربع المماثل من العام السابق إلى 1- رفع كفاءة التشغيل و الإنتاجية و إعادة الهيكلة لبعض الإدارات التنفيذية مما ساهم في نمو الإيرادات الطبية في جميع قطاعات التشغيل و خاصة العيادات الخارجية والتنويم و الخدمات الطبية المساندة مع رفع لجودة الخدمة المقدمة . 2- إرتفاع إيرادات وحدة توزيع الأدوية . 3- إرتفاع الإيرادات الآخرى و الناتجة في جوهرها عن ديون سبق إعدامها .
يعود سبب الارتفاع ) خلال الفترة الحالية مقارنة مع الفترة المماثلة من العام السابق إلى1- رفع كفاءة التشغيل و الإنتاجية و إعادة الهيكلة لبعض الإدارات التنفيذية مما ساهم في نمو الإيرادات الطبية في جميع قطاعات التشغيل و خاصة العيادات الخارجية والتنويم و الخدمات الطبية المساندة مع رفع لجودة الخدمة المقدمة . 2- إرتفاع إيرادات وحدة توزيع الأدوية . 3- إرتفاع الإيرادات الآخرى و الناتجة في جوهرها عن ديون سبق إعدامها .
يعود سبب الارتفاع ) خلال الربع الحالي مقارنة مع الربع السابق الى 1- إرتفاع في نمو الإيرادات الطبية ، بالإضافة إلى زيادة في الإيرادات الآخرى و الناتجة في جوهرها عن ديون سبق إعدامها . 2- إنخفاض مصاريف التشغيل . 3- رفع مستوى فعالية التشغيل الطبي وذلك بإستقطاب الكفاءات الطبية و الإدارية المختلفة مع تطبيق أعلى معايير الجودة ، وساهم في ذلك أيضاَ إعادة الحصول على إعتماد من الهيئة الدولية المشتركة لإعتماد المنشآت الصحية و سلامة المرضى (JCI) و الذي كان خلال الربع الثاني .
وقالت الشركة أنه تم إعادة تبويب بعض أرقام المقارنة للعام الماضي 2014م و الربع السابق لتتلائم مع طريقة العرض لنتائج العام 2015م .

اقرأ أيضا

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد